اخبارسلايدر

تعديل قانون  الشهر العقارى واقرار  اللائحة التنفيذية لقانون الصكوك السيادية

إنشاء جهاز للتصرف في الأموال المستردة والمتحفظ عليها وشركة لإنشاء وتشغيل محطات الشحن الكهربائية

كتب – كمال ريان :

وافق مجلس الوزراء على  تعديل قانون  الشهر العقارى فى المجتمعات العمرانية الجديدة، حيث يلزم التعديل المتصرف إليه من جانب  هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بتقديم طلب الشهر، خلال خمسة عشر يوماً من تاريخ العمل باللائحة التنفيذية للقانون ، وفى حالة عدم تقديم الطلب المشار إليه، أو تقديمه بعد الميعاد المذكور، أو عدم استكمال إجراءات الشهر، لسبب يرجع إلى المتصرف إليه، يكون لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة على نفقة المتصرف إليه شهر التصرف، سواء كان صادراً منها مباشرة، أو من الغير.

وأكد مجلس الوزراء أن ذلك يأتي فى إطار العمل على تبسيط الإجراءات الخاصة بشهر التصرفات العقارية، وازالة أى عقبات من الممكن أن تواجه عمليات الشهر.

كما وافق مجلس الوزراء على اتفاق المنحة بين وزارة التعاون الدولى، والوكالة الفرنسية للتنمية، بشأن إجراءات لتحقيق المساواة بين الجنسين فى مجال النقل الحضرى.

ووفقاً للاتفاق، تُستخدم المنحة فى تنفيذ إجراءات المساواة بين الجنسين فى مجال النقل الحضرى، من خلال تعزيز التنقل الآمن للمرأة فى مصر، والذى يُعد هدفا مشتركا لكل من الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030، واستراتيجية الوكالة الفرنسية للتنمية، ويتم التركيز على قطاع النقل الحضرى من خلال المشاريع المملوكة للهيئة القومية للأنفاق.

ومن أجل تحقيق أهداف هذا المشروع يتم تنفيذ مجموعة من الإجراءات منها ما يتعلق بالتصميمات الخاصة بالبنية التحتية وإمكانية الوصول الشامل، بما فى ذلك للنساء والأطفال صغار السن، والاشخاص ذوى الاعاقة، هذا إلى جانب ما يتعلق ببناء القدرات وتنمية الموارد البشرية، وكذا إجراءات التوعية ، كما وافق على  اتفاق المنحة مع الوكالة الفرنسية للتنمية، بشأن مشروع معالجة الصرف الصحى بحلوان ، بما يضمن استفادة السكان المستهدفين البالغ عددهم مليوني  نسمة، من خدمة الصرف الصحى و الحد من التلوث الناتج عن مياه الصرف الصحى فى قناة الرى بمدينة الصف، وتعزيز استخدام موارد المياه غير التقليدية، حيث سيسمح المشروع بإعادة الاستخدام الآمن لما لا يقل عن 500 ألف م3/يوم إلى 800 ألف م3/ يوم، من المياه المعالجة للأغراض الزراعية.

كما وافق مجلس الوزراء على اتفاق التمويل مع فرنسا  للمساهمة فى تمويل توريد 55 قطاراً وتجديد معدات مستودعات للخط الأول من مترو القاهرة.

ووافق المجلس على استمرار نشاط شركة ترسانة السويس البحرية، إحدى الشركات التابعة لهيئة قناة السويس، فى ظل ما تحققه من تقدم فى الأداء

ووافق مجلس الوزراء على   قانون إنشاء “جهاز إدارة والتصرف في الأموال المستردة والمتحفظ عليها”، حيث ينص مشروع القانون على أن يحل “جهاز إدارة والتصرف في الأموال المستردة والمتحفظ عليها” المنشأ وفق أحكام القانون المرافق محل جهاز تصفية الحراسات، والإدارة المركزية لموارد وتعويضات الإصلاح الزراعي، التابعين لوزارة المالية، والإدارة العامة للأموال المستردة التابعة للهيئة العامة للخدمات الحكومية.

كما ينص مشروع القانون على أن تحل عبارة “جهاز إدارة والتصرف في الأموال المستردة والمتحفظ عليها” محل عبارات ” جهاز تصفية الحراسات”، و”الإدارة المركزية لموارد وتعويضات الإصلاح الزراعي، و”الإدارة العامة للأموال المستردة”، أينما وردت في القوانين واللوائح والقرارات المعمول بها.

ووفقا لمشروع القانون، تؤول لـ “جهاز إدارة والتصرف في الأموال المستردة والمتحفظ عليها” جميع الأموال الثابتة والمنقولة، وكافة الحقوق والالتزامات المالية الخاصة بجهاز تصفية الحراسات، والإدارة المركزية لموارد وتعويضات الإصلاح الزراعي، والإدارة العامة للأموال المستردة.

وبموجب هذا المشروع، يُنقل إلى “جهاز إدارة والتصرف في الأموال المستردة والمتحفظ عليها”، الموظفون بالإدارة المركزية لموارد وتعويضات الإصلاح الزراعي، والإدارة العامة للأموال المستردة، والموظفون الملحقون بجهاز تصفية الحراسات، بذات مستوياتهم، وأوضاعهم الوظيفية، ومزاياهم المالية التي كانوا يتقاضونها كحد أدنى في تاريخ النقل، ويسري ذلك على شاغلي الوظائف القيادية بالإدارتين المشار إليهما.

ونص مشروع القانون على أن يصدر وزير المالية القرارات المنفذة لهذا القانون خلال ستة أشهر من تاريخ العمل به، وإلى أن تصدر هذه القرارات يستمر العمل باللوائح والقرارات السارية في هذا الشأن، بما لا يتعارض وأحكام هذا القانون.

ووافق  مجلس الوزراء على  اللائحة التنفيذية لقانون الصكوك السيادية

وفى ضوء استراتيجية الدولة الخاصة بتوطين صناعة السيارات والمركبات الكهربائية والتوسع فى استخدامها، وافق مجلس الوزراء على ما تم اتخاذه من إجراءات تمهيدية تتضمن تأسيس شركة غرضها إنشاء وتشغيل وإدارة محطات الشحن الكهربائية فى محافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية ومدينة شرم الشيخ، إلى جانب ما يتعلق بالعمل على توفير الأماكن اللازمة لمحطات الشحن الكهربائية للسيارات والمركبات الكهربائية، وذلك من خلال إلزام الجهات والهيئات العامة صاحبة الولاية على الأراضى والجراجات العامة سواء المحافظات ووحدات الإدارة المحلية أو الوزارات أو الهيئات العامة أو غيرها من أشخاص القانون العام بتوفير مساحة فى حدود من 5% إلى 10% من الطاقة الاستيعابية لأماكن الانتظار بها لصالح الشركة التى ستتولى الإدارة والتشغيل، وذلك لعمل البنية التحتية اللازمة لإنشاء محطات الشحن وتركيب الشواحن، وتشغيلها ، كما وافق على مد إعفاء شركات الطيران الأجنبية من سداد مقابل الجُعل حتى 31/10/2022، لجميع دول العالم تنشيطاً للحركة السياحية الوافدة لمطارات الجذب السياحى لجمهورية مصر العربية، والذى كان مقررا له الانتهاء فى 30/4/2022.

وأكد  الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء  أن الحكومة ستبدأ تنفيذ تكليفات الرئيس  بدفع مشاركة القطاع الخاص فى الأصول المملوكة للدولة، لمضاعفة دوره فى تنمية الاقتصاد، وإطلاق مبادرة لدعم وتوطين الصناعات الوطنية بتعزيز دور القطاع الخاص وتوسيع قاعدة الصناعات الكبرى والمتوسطة.

وأشار مدبولي  إلى تقرير “البنك الدولي” بشأن ارتفاع الأسعار فى الفترة القادمة، مشدداً على أن الأمر يستدعي أن نضع هذه التقديرات في الاعتبار للجاهزية للتحديات، بما يسهم في النجاح في مواجهة هذه الأزمة العالمية التي تؤثر على كافة البلدان.

وأشار رئيس الوزراء إلى أنه تم عرض أرقام الموازنة الجديدة في اجتماع مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث وجه الرئيس باستمرار العمل على تحقيق الانضباط المالي للموازنة العامة، مع اتخاذ جميع الإجراءات التي تضمن الحفاظ على المسار المالي والاقتصادي الآمن للدولة في هذا الخصوص، مؤكداً ان الحكومة تعمل على تنفيذ تلك التكليفات.

من جانبه أكد الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، القائم بأعمال وزير الصحة، أن الفترة الراهنة تشهد أقل عدد من التردد على المستشفيات، وأقل عدد من المصابين، وكذا أقل عدد من الوفيات منذ بداية جائحة كورونا، وهو ما سمح بإعادة إتاحة فتح كافة المستشفيات لممارسة أعمالها في تقديم الخدمة الطبية، وتنفيذ المبادرات الرئاسية المختلفة الخاصة بصحة المواطنين، وكذا إجراء التدخلات الجراحية اللازمة.

كما عرض وزير السياحة، خلال الاجتماع، ملخصاً عن حركة السياحة الوافدة خلال الشهرين الماضيين، وجهود الحكومة لتنويع الأسواق السياحية الوافدة فى ظل تداعيات الأزمة الروسية الأوكرانية.