سلايدرشركات

“كابيتر” توقع شراكة مع QNB الأهلي لإتاحة تمويلاتB2B الميسرة للتجار وميكنة المدفوعات 

بدعم من البنك المركزي لمنظومة التكنولوجيا المالية والابتكار

كتب كمال ريان

 في إطار جهود البنك المركزي المصري، وحرصه الدائم على تمكين كافة شرائح المجتمع من الوصول إلى المنتجات والخدمات المالية، على النحو الذي يدعم التحول الرقمي، ويحقق الشمول المالي، ويعزز دور مصر كمركز إقليمي لصناعة التكنولوجيا المالية، وفي ضوء حرص شركة كابيتر على إتاحة مزايا جديدة للمستفيدين من المنصة لتقديم أفضل خدمة لعملائها، البالغ عددهم 70 ألف تاجر، وقعت شركة كابيتر” لتكنولوجيا المعلومات والتجارة الإلكترونية، شراكة مع  QNB الأهلي لإطلاق حلول مصرفية متكاملة للدفع و التحصيل الإلكتروني  لتجار كابيتر،  بالإضافة الي إتاحة تمويلات B2B  الميسرة للتجار على المنصة لشراء البضائع وتحصيل مستحقاتهم إلكترونيًا، بما يمكنهم من تنمية حجم أعمالهم وزيادة أرباحهم.

شهد توقيع الشراكة كلاً من ا/محمد بدير – الرئيس التنفيذي ل QNB الأهلي، وأ/ محمود نوح الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة كابيتر لتكنولوجيا المعلومات والتجارة الإلكترونية، وبحضور مسؤولين من البنك المركزي على رأسهم الدكتورة رشا نجم وكيل محافظ مساعد البنك المركزي المصري- للتكنولوجيا المالية والابتكار.

ويهدف البنك المركزي إلى النهوض بمنظومة التكنولوجيا المالية، وترسيخ مفهوم التعاون وعقد الشراكات بين البنوك وشركات التكنولوجيا المالية الناشئة، وقد ساهمت إدارة التكنولوجيا المالية والابتكار بالبنك المركزي المصري بدورها في تحفيز الشراكة بين شركة كابيتر وQNB الأهلي. ويأتي ذلك في إطار استراتيجية البنك المركزي للتكنولوجيا المالية، التي أعلن عنها في مارس 2019 ومن اهم ملامحها العمل علي تبني الشركات رواد الأعمال المتخصصة في خدمات التكنولوجيا المالية مثل “كابيتر”،و منح هذه الشركات الدعم اللازم لسرعة تقديم خدماتها ثم البحث عن أفضل نموذج للتعاون مع البنوك التي تعمل بمصر مثل QNB الأهلي، و تم تصميم بروتوكول التعاون بين “كابيتر” و QNB الأهلي في اطار تمكين المشروعات الصغيرة و المتناهية الصغر من خلال إتاحة البنك تمويلات للتجار و حلول مصرفية متكاملة للدفع والتحصيل الإلكتروني عن طريق ماكينات البيع و رمز الاستجابة السريع .

والجدير بالذكر ان بنك قطر الوطني الاهلي يولى عناية خاصة لمجال دعم وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر والشمول المالي والمدفوعات والذي يهدف للوصول لمنظومة اقتصادية حديثة أكثر تنافسية، وتحديث وتنمية ورقمنه التجارة الداخلية، وتطوير أنظمتها، ونشر مفاهيم الدفع الالكتروني والشمول المالي والتجارة الالكترونية 

وبتوقيع هذه الشراكة، تصبح “كابيتر” من أوائل الشركات المصرية الرائدة التي تتيح للتجار الحصول على تمويلات و رقمنة عمليات شراء البضائع وتحصيل مستحقاتهم الكترونيا ؛ لتمكين التجار من خلال  منصتها  بزيادة الرأس المال و يأتي هذا ضمن اهداف البنك المركزي لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، و مساعدتها على التوسع والنمو بما يخدم الاقتصاد المصري، وفي الوقت نفسه تحصيل مستحقاتها إلكترونيًا  عن طريق ماكينات البيع و رمز الاستجابة السريع وهو ما يساعد على سرعة أداء المعاملات المالية، وتجنب مخاطر تحصيل ونقل الأموال نقدًا.

ومن خلال الشراكة الجديدة، سيتم إتاحة العديد من باقات التمويل ومنتجات بنكية مختلفة للتجار، والتي تم تصميمها خصيصًا لمساعدة التجار على زيادة حجم تعاملاتهم بأسعار تنافسية من خلال إجراءات سهلة وبسيطة، كما سيحصل تجار كابيتر على بطاقات بنكية ذات علامة تجارية مشتركة خاصة لتسهيل عملية الدفع والحصول على التمويل والشراء من خلال التطبيق، وذلك في إطار توجهات الدولة ورؤية مصر 2030 والتي تهدف لدعم التحول الرقمي وتحقيق الشمول المالي خاصة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، حيث تعد كابيتر من أوائل الشركات في السوق المصري التي تستهدف التوسع في إتاحة تكنولوجيا المعلومات للتجار بجميع أنحاء الجمهورية.

وتعليقًا على هذه الشراكة، فقد أكد المهندس/ أيمن حسين، وكيل أول محافظ البنك المركزي المصري لقطاع تكنولوجيا المعلومات “أن البنك المركزي يعمل علي تحفيز ودعم عملية التغيير والابتكار في الخدمات المصرفية”، يقوم بإطلاق المبادرات التي من شأنها دعم الشركات الناشئة التي تعمل في مجال التكنولوجيا المالية وتَبَنِّي الأفكار والحلول المبتكرة والبناءة وذلك من خلال وضع أُطُر التعاون المشترك بين كافة أطراف المنظومة، وعقد مزيد من الشراكات بين هذه الشركات الناشئة والقطاع المصرفي، مما يؤثر إيجابًا في تفعيل الدور الحيوي للتكنولوجيا المالية كإحدى أدوات التحول الرقمي المستهدف، وتحقيق نمو واضح وملموس في قطاع التكنولوجيا المالية في مصر، ومن ثم إتاحة الخدمات المصرفية الرقمية لشرائح أكبر من المواطنين وتحقيق معدلات أعلى من الشمول المالي.

وصرحت الدكتورة/ رشا نجم، وكيل المحافظ المساعد للتكنولوجيا المالية والابتكار بالبنك المركزي “ان هذه الشراكة تعد مثالاً لتفعيل أحد ركائز استراتيجية البنك المركزي المصري للتكنولوجيا المالية والابتكار، والتي تقوم على عدد من المحاور ومنها دراسة متطلبات السوق المصري المتعلقة بمجال الخدمات المالية؛ وتيسير سُبُل التعاون بين كافة أطراف منظومة التكنولوجيا المالية في مصر”، وقد أشارت إلى أن دعم رواد أعمال التكنولوجيا المالية ودراسة التحديات التي تواجه الشركات الناشئة هو أحد أهم الموضوعات التي يوليها البنك المركزي اهتمامًا كبيرًا في الفترة الحالية؛ مما له كبير الأثر في تعزيز صناعة التكنولوجيا المالية وارتفاع معدلات اعتماد العملاء علي الخدمات المصرفية التي تتيحها التكنولوجيا المالية، كما يعزز دور مصر كمركز إقليمي لصناعة التكنولوجيا المالية.

ومن جهته أعرب الاستاذ محمد بدير الرئيس التنفيذي لـ QNB الأهلي عن تقديره واعتزازه بهذه الشراكة مع شركة كابيتر، أحد الشركات الواعدة في تقديم أفضل الحلول للتجار عبر منصتها الإلكترونية التي تساهم في تطوير التجارة الإلكترونية من جهة، و QNB الأهلي، أول بنك في السوق المصرفي المصري يقدم برنامج الـ B2B من جهة أخرى، وصولاً إلى منظومة اقتصادية حديثة أكثر تنافسية. وأضاف أن هذه الشراكة تتفق مع مبادرات البنك المركزي المصري التي تهدف إلى ترسيخ ثقافة الشمول المالي والتحول الرقمي، مؤكدا حرص QNB الأهلي على تطوير الشراكات التي من شأنها المساهمة في تعزيز هذه المنظومة. وشدّد على أهمية التحديثات التي أدخلها البنك على خدماته الرقمية، بما يواكب أحدث التطورات في السوق المصرفية والتي تأتي تأكيداً على استراتيجية البنك الناجحة ودوره الرائد في تعزيز المنظومة الرقمية وتوفير أعلى قدر من الأمان والراحة في تعاملات العملاء اليومية، بما يؤكد ريادته في السوق المصرفية المصرية ويجعله دائماً الخيار الأول للعملاء من الأفراد والشركات.

من جانبه قال محمود نوح الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة كابيتر“: “نسعى دائمًا في كابيتر لتسهيل حركة التجارة وتوفير التمويل اللازم للتجار على المنصة بما يساعدهم على تعزيز أعمالهم والتوسع فيهاومن خلال شبكة التجار التي تضم أكثر من 70 ألف تاجر في 10 محافظات مصرية، نطمح للتعاون مع البنوك ومؤسسات التمويل المحلية لنتمكن من تقديم خدمة أفضل ذات جودة عالية ترضي عملائنافنحن فخورون بالشراكة مع QNB الأهلي والذي يعد أحد البنوك الرائدة في مصر في تقديم حلول مصرفية متعددة ومبتكرة بالأخص تمويل السلاسل التجارية والميكنة وبالإضافة إلى شبكة الفروع الكبيرة والتي ستمكننا من الوصول لعدد أكبر من التجار، موجهًا الشكر للبنك المركزي المصري، على جهوده في دعم الأفكار الابتكارية والمشروعات الناشئة لدعم كافة قطاعات الاقتصاد المصري، ومساندة المشروعات الصغيرة ورواد الأعمال من خلال توفير الرعاية وسرعة إصدار التراخيص وتحفيزهم لتنفيذ مشروعاتهم ورفع قدراتهم التنافسية بالسوق.

وتعد كابيتر إحدى الشركات الناشئة الرائدة في تقديم خدمات التجارة الإلكترونية، ونجحت منذ تأسيسها خلال عامين في تقديم مفهوم جديد للسوق المصري في تجارة التجزئة، من خلال العمل كحلقة وصل بين كل من صناع السلع الاستهلاكية وتجار التجزئة في العديد من القطاعات