اتصالاتتكنولوجيا

تنظيم الاتصالات ونظيره السعودي يوقعان مذكرة تفاهم في مجال المدن الذكية

كتب كمال ريان

وقع الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات مذكرة تفاهم مع هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية للتعاون وتبادُل الخبرات في مجال المدن الذكية وإدارة الطيف الترددي، وبناء القدرات البشرية في مجال التحول الرقمي، ويأتي توقيع المذكرة في إطار تعزيز التعاون الدولي بين جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية وبالأخص في مجال تنظيم الاتصالات، والذي يأتي متماشيًا مع سياسة الدولة في دعم عملية التحول الرقمي والارتقاء بالخدمات المتعلقة بها، وتعزيز البيئة التنافسية الجاذبة للاستثمار بسوق الاتصالات المصري.
تضمنت بنود المذكرة تنسيق العديد من الأمور الفنية في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتبادُل الخبرات في الأمور المتعلقة بإدارة الطيف الترددي والترقيم وجودة الخدمات، وقد اتفق الطرفان من خلال مذكرة التفاهم على تبادُل الخبرات والمعرفة بين الجانبين وتحقيق مصالح البلديّن على الصعيديّن الدولي والإقليمي، كما اتفقا على ملامح وآليات التنفيذ الخاصة بالمذكرة والتي تتضمن إجراء خدمات استشارية في مجالات تنمية وإدارة الموارد البشرية والتخطيط الاستراتيجي، وتنسيق الفعاليات المشتركة كالاجتماعات والمؤتمرات، وتصميم برامج تدريبية وورش عمل للطرفين.
وقع مذكرة التفاهم كل من المهندس حسام الجمل الرئيس التنفيذي للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، والدكتور محمد التميمي محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات السعودية، وذلك بحضور كلٍ من السفير أحمد إيهاب جمال الدين مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف، والسفير عبد العزيز الواصل المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى الأمم المتحدة في جنيف. ويأتي توقيع هذه المذكرة على هامش المؤتمر العالمي لمعايير قياسات الاتصالات المنعقد حاليًا في جنيف خلال الفترة ما بين 1 إلى 9 مارس تحت مظلة الاتحاد الدولي للاتصالات بمشاركة 140 دولة.