فيديوهات

“برمجة الإبداع لتكنولوجيا المعلومات” تنتهى من القيد المركزى لأسهمها تمهيداً للطرح فى البورصة المصرية

الشركة تستهدف تنفيذ أعمال بقيمة 180 مليون دولار خلال 5 سنوات

كتب – كمال ريان  

انتهت شركة ” برمجة الإبداع لتكنولوجيا المعلومات ” من القيد المركزى لأسهمها بنظام الحفظ المركزى لدى شركة مصر للمقاصة والإيداع والقيد المركزى، تمهيداً لاستكمال إجراءات طرح أسهمها فى البورصة المصرية. 

وتعد شركة “برمجة الإبداع لتكنولوجيا المعلومات” إحدى الشركات التابعة لمجموعة “برمجة” العالمية الرائدة فى الحلول الرقمية، والتى تعمل فى 16 دولة حول العالم، حيث تتواجد في 8 دول عربية وإفريقية بشكل رئيسى وتصل بأعمالها إلى 8 دول أخرى في جميع أنحاء العالم، ويأتي السوق المصرية على قائمة أولوياتها للتوسع والنمو والوصول إلى مزيد من الأسواق الإفريقية والعالمية فى ضوء الدعم الحكومي الكامل لكافة عمليات التحول الرقمى فى مصر. 

وتمتلك مجموعة “برمجة” أفضل المنصات الرقمية والمنتجات التي تغطي التكنولوجيا والمنصات الأفقية والمنصات الرأسية، حيث القدرة الكاملة والإمكانات اللامحدودة فى استخدامها للذكاء الاصطناعي (AI)، والبيانات الضخمة، وإنترنت الأشياء (IoT)، لتزويد عملائها بحلول استشارية عالية المستوى لتكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي ومختلف خدمات التطبيقات والبرامج والأجهزة. 

وكشفت شركة “برمجة الإبداع لتكنولوجيا المعلومات” التابعة لمجموعة “برمجة” العالمية، أنها تعتزم تنفيذ حجم أعمال يتخطى 180 مليون دولار خلال السنوات الخمس المقبلة، حيث تعمل الشركة على إعداد الموازنة التقديرية وخطة الأعمال للسنوات المقبلة، فضلاً عن السير بخطى جادة ومتقدمة فى الإجراءات المالية والقانونية تمهيداً لقيد أسهمها فى البورصة المصرية فى أقرب وقت ممكن للاستفادة من التطورات الكبيرة التي يشهدها السوق فى الفترة الراهنة. 

وقال دكتور حاتم بخيت، رئيس مجلس إدارة  مجموعة “برمجة” العالمية، إن المجموعة أبدت اهتمامها الرئيسي بالسوق المصرية خلال الفترة الراهنة، والذي أصبح يشكل هدفاً محورياً فى تطور أعمال المجموعة وتوسعاتها فى إفريقيا والشرق الأوسط فى الكثير من الخدمات الرقمية الواعدة التى يتطلع إليها المصريون مثل تطبيقات الأتمتة والذكاء الاصطناعى والاستشارات التفاعلية والتحليلات الرقمية وإنترنت الأشياء والبلوك تشين وغيرها من الخدمات لكافة القطاعات. 

وتضم قائمة الدول التي تتواجد فيها مجموعة “برمجة” بشكل رئيسي كل من السعودية ومصر وكينيا ونيجيريا ورواندا وأوغندا وتنزانيا والإمارات العربية المتحدة، فى حين نجحت فى الوصول بخدماتها أيضاً إلى كل من الولايات المتحدة الأمريكية والهند وباكستان والجزائر والمغرب وإنجلترا وكندا وأوكرانيا.