اخبارسلايدر

في اجتماعه مع وزير الزراعة : رئيس الوزراء  يتابع المشروع القومي لزراعة قصب السكر بنظام الشتلات

تشكيل لجان في المحافظات تكون مسئولة عن مواجهة التعديات على الأراضي الزراعية

كتب كمال ريان

التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء،  السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي؛ لمتابعة عدد من ملفات عمل الوزارة.

وخلال الاجتماع، أشار وزير الزراعة إلى استقباله وفدا من المملكة العربية السعودية، يضم ممثلين عن وزارات البيئة والمياه والزراعة وهيئة الغذاء والدواء بالمملكة العربية السعودية.

وأضاف الوزير أن لقاءه بالوفد السعودي تضمن شرحا تفصيليا للمنظومة المصرية الحديثة لتكويد المزارع والكيانات التصديرية وتتبع الشحنات الزراعية المُصدرة، والتي يقوم بها الحجر الزراعي المصري، وكذلك تم عرض النتائج الإيجابية لتطبيق هذه المنظومة على التصدير لكافة دول الاتحاد الأوروبي ومعظم دول العالم التي تطبق أحدث الأنظمة الرقابية في مجال سلامة الغذاء والصحة النباتية، مثل اليابان وأستراليا ونيوزيلاندا والصين وأمريكا وكندا.

كما استعرض الوزير، خلال لقائه مع رئيس الوزراء، موقف المشروع القومي لزراعة قصب السكر بنظام الشتلات، الذي يستهدف تحديث طرق زراعة قصب السكر باستخدام تقنيات إنتاج شتلات القصب، للتغلب على مشاكل الزراعة التقليدية.

وأضاف: زراعة قصب السكر من خلال الشتلات ستزيد متوسط إنتاجية الفدان من 33 طنا إلى 55 طنا، بمعدل زيادة يتراوح بين 50-60%، كما ستزيد كمية القصب المورد للمصانع لتصل إلى 13.2 مليون طن على أقل تقدير عند زراعة كامل مساحة الغرس بالشتلات، والتي تؤدى إلى زيادة السكر المُنتج بحوالي 500 ألف طن بإجمالي إنتاج لا يقل عن 1.37 مليون طن علي الأقل.

وأوضح السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أنه تم الانتهاء في الموعد المحدد، من محطة كوم أمبو لإنتاج شتلات القصب على مساحة 22 فدانا، بطاقة إنتاجية 15 مليون شتلة/موسم، وجار تسليم الأرض المطلوبة لإقامة المحطة الثانية.

وتطرق الوزير بعد ذلك إلى استعراض جهود الوزارة في مجال مواجهة التعديات على الأراضي الزراعية، مؤكدا استمرار التنسيق مع المحافظين في هذا الصدد.

وأشار إلى أنه تم تشكيل لجان في بعض المحافظات لتكون مسئولة عن مواجهة التعديات على الأراضي الزراعية، مؤكدا أن هذا القرار ساهم إلى حد كبير في خفض التعديات، نظرا لتحديد المسئولية مباشرة في أعضاء هذه اللجان.