اخبارسلايدر

رئيس الوزراء يتابع الموقف التنفيذي لمشروعات العاصمة الإدارية الجديدة

كتب كمال ريان
ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء،اجتماعاً،  لمتابعة الموقف التنفيذي للمشروعات التى يتم تنفيذها فى العاصمة الإدارية الجديدة، وذلك بحضور الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والمهندسة راندة المنشاوى، مساعد أول رئيس مجلس الوزراء، واللواء أكرم الجوهرى، مدير إدارة نظم المعلومات بالقوات المسلحة، واللواء هشام السويفى، رئيس أركان الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء بكر عبد الوهاب، مدير إدارة الإشارة بالقوات المسلحة، ومسئولى الوزارات وشركة العاصمة الإدارية الجديدة.
واستهل رئيس الوزراء الاجتماع، بتجديد التأكيد على أهمية تواجد مسئولى الوزارات المختلفة فى الحى الحكومى، والعمل بصورة تدريجية من هناك، بهدف الاطمئنان على التشغيل التجريبي للمقار الحكومية بالعاصمة الإدارية، ومدى جاهزيتها للانتقال بشكل كامل للعمل من الحى الحكومى، إلى جانب تشغيل مختلف المرافق، وذلك تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، فى هذا الصدد.
وخلال الاجتماع، قدمت المهندسة راندة المنشاوى عرضاَ تفصيلياً عن الموقف التنفيذي لمشروع انتقال الحكومة للعمل من الحى الحكومى بالعاصمة الإدارية الجديدة، مشيرة إلى موقف أعمال التشطيبات النهائية واستكمال الأعمال الكهروميكانيكية والأنظمة الخاصة بالواى فاي، وتقوية شبكات المحمول، وغيرها من الأعمال بالمبانى الحكومية، لافتة كذلك إلى موقف أعمال تنسيق الموقع العام للطرق والمحاور الرئيسية.
ونوهت المنشاوى، خلال العرض، إلى موقف تنفيذ المنظومات الخاصة داخل المبانى الحكومية، ومنها منظومة الصوتيات والمرئيات، وكاميرات المراقبة، وشبكات المحمول، ومنظومة الطاقة الشمسية أعلى المبانى الحكومية، موضحة كذلك موقف تنفيذ المرافق بالحى الحكومي.
كما تطرقت المهندسة راندة المنشاوى إلى موقف تنفيذ البنية التكنولوجية وأعمال الرقمنة والتطبيقات، وكذا ما يتعلق بأعمال ربط المبانى الحكومية، ومركز معلومات العاصمة، ومركز البيانات الموحد، مشيرة إلى أنه جار التشغيل التجريبي لعدد من التطبيقات المشتركة فى المقار الحكومية.
ونوهت مساعد أول رئيس مجلس الوزراء إلى ما تم تنفيذه من برامج تدريبية للموظفين المنتقلين للعمل بالحى الحكومى بالعاصمة الإدارية الجديدة.
كما تم خلال الاجتماع متابعة الموقف التنفيذي لشبكات الاتصالات بالعاصمة الإدارية، بما في ذلك البنية التحتية للاتصالات بالحي الحكومي، وتغطية شبكات المحمول بالحي، وكذا أنظمة الصوتيات والمرئيات بعدد من المبانى الحكومية، فضلاً عن البنية التحتية للاتصالات بالأحياء السكنية، والبنية التحتية للاتصالات بالطرق والمحاور الرئيسية، هذا بالإضافة إلي استعراض الموقف التنفيذي لتركيب نظام التغذية الكهربائية الخاص بشبكات المحمول.