تكنولوجياسلايدر

إبراهيم سرحان رئيس شركة “إي فاينانس “

 

 

لأول مرة في السوق المصري ..  بطاقات متعددة الأغراض تتضمن  فيزا وماستركارد وبطاقة ثالثة في بطاقة واحدة

 

2017  ..  كان عام إعادة هيكلة الشركة وترتيب البيت من الداخل و تقسيم الشركة إلى خطوط أعمال جديدة

 

 

توريد 2 مليون كارت شحن لشبكة محمول المصرية للاتصالات .. وندرس التوسع خارج مصر

 

إيقاف العمل بالشيك الورقي قرار “تاريخي” … ونطرح خدمات جديدة في Cairo ICT بالتعاون مع البنوك

 

 

 

 

 

اكد إبراهيم سرحان رئيس شركة إي فاينانس  علي اهمية اجراءات  الإصلاح الاقتصادي  التي يتم تنفيذها حاليا وتأثيرها  الايجابي على منظومة الدفع والتحصيل الإلكتروني .

 

واشاد في حواره معنا باتجاه الدولة أخيرا إلى إيقاف العمل بالشيكات الورقية ،  باعتبارها خظوة هامة تؤكد توجه الحكومة الفعلي نحو الاعتماد علي الاقتصاد الرقمي وترسيخه

 

وعرض سرحان  الاتفاقيات التي وقعتها الشركة مؤخرا مع شركات المياه  والخدمات التي تطرحها الشركة  في المعرض السنوي الرابع للشمول الرقمي والدفع الإلكتروني الذي يعقد بالتوازي مع معرض Cairo ICT .

 

 

 

 

تشارك إي فاينانس في معرض Cairo ICT  والمؤتمر الرابع للشمول الرقمي والدفع الإلكتروني –  فماذا عن مشاركتكم في هذه الدورة؟

مشاركتنا ورسالتنا في كايرو أي سي تي هذا العام تتماشى مع توجهات الحكومة المصرية وهي Digital Inclusion (الشمول الرقمي) والذي يتطابق تماما مع الشمول المالي الذي أصبح الوجه الآخر لعملة الشمول الرقمي لتحقيق التنمية المستدامة في مصر ، بالإضافة إلى أننا سنؤكد ونعرض جاهزيتنا في البنية التحتية التكنولوجية الخاصة بنا والاستعداد لخدمة الحكومة في منظومات جديدة يكون محورها التحول الرقمي والشمول المالي.

بالإضافة إلى طرحنا ولأول مرة في السوق المصرية بطاقات متعددة الأغراض والتي ستحمل بطاقة فيزا وماستركارد وبطاقة ثالثة مجتمعة في بطاقة واحدة ونتفاوض حاليا مع بعض البنوك لتدشين الخدمة والاستفادة منها وسيتم عرض هذه الخدمة خلال المعرض.

سألناه أولا : أيام قليلة تفصلنا عن عام 2018  فماذا عن استراتيجية الشركة خلال الفترة المقبلة؟

لقد قمنا خلال العام 2017  بإعادة هيكلة الشركة وترتيب البيت من الداخل من خلال تقسيم الشركة إلىخطوط أعمال جديدة Line of Business وهي : مركز البطاقات التابع للشركة ، الكول سنتر ، العلامة التجارية “خالص” ، الدعم الفني وبلاشك كل قطاع من هذه القطاعات يعد تجربة نجاح حقيقية .

كما نجحنا في مركز البطاقات الذي يتمتع بكافة التجهيزات الفنية والتقنية على أعلى مستوى حيث تم العام الماضي  استيراد أجهزة ومعدات تبلغ قيمتها 2 مليون يورو  وهو ما أهلنا اليوم للفوز بمناقصة مع الشركة المصرية للاتصالات باعتبارها مشغل للمحمول للتعاقد معها في إصدار 2 مليون كارت شحن ، وقبل نهاية عام 2017 سيتم الإعلان عن الافتتاح الرسمي للـ Call Center التابع للشركة في القرية الذكية والخاص بالتحويلات المالية الإلكترونية وبذلك تمتلك شركة إي فاينانس مركزين للكول سنتر تستطيع من خلالهما خدمة عملائها في أي مكان وأي وقت ،أما العلامة التجارية “خالص” فبعد مرور عام على تدشينها نجحنا في تحويل “خالص” إلى مجمع فواتير يخدم قطاع عريض من المواطنين في تحصيل فواتير مثل الكهرباء والمياه وهذا يتماشى مع خطة الدولة للتحول نحو الشمول الرقمي وتقليل تداول الكاش ، حيث  تمكن  “خالص” المواطنين من الدفع الكاش من خلال فروع البنوك ومكاتب البريد ونقاط البيع وكذلك الدفع ببطاقات الإئتمان والخصم المباشر والدفع مقدما (فيزا أو ماستركارد) وكذلك من خلال تطبيق “خالص” على التليفون المحمول أوالإنترنت.، وفي مجال الدعم الفني تمتلك إي فاينانس 1000 موظف 50% منهم يعملون في 27 محافظة في الأماكن التابعة لإي فاينانس وتم تدريبهم على أعلى مستوى احترافي كل هذا يعد جزءا من استراتيجية الشركة والتي تتطابق مع استراتيجية الدولة للتحول نحو التحصيل الإلكتروني خلال عامين.

وقمنا بإطلاق وحدة re engineering والتي تم إطلاقها في فبراير الماضي وأثبتت جدواها.

 

ماذا عن استثمارات الشركة خلال عام 2017 ؟

استثماراتنا تضاعفت خلال هذا العام خاصة بعد النجاحات التي شهدتها الشركة وتمثلت الاستثمارات في التدريب للموظفين والبنية التحتية  باعتبارنا أكبر مشغل تكنولوجي للمشروعات الحكومية في مصر ، فعام 2017  قد شهد مرحلة التغيير في الشركة نتيجة النجاحات التي حققناها في الاتجاه نحو الشمول الرقمي وهو ما دفعنا إلى هذا الاستثمار ، فالعام المالي الحالي يعد من أفضل الأعوام التي مرت في تاريخ الشركة في ظل المتغيرات القائمة .

 

أصبح التحصيل الإلكتروني لفواتير المياه والكهرباء قيد التنفيذ بعد توقيع بروتوكول التعاون مع شركة المياه في القاهرة والجيزة – ماذا عن هذه الخطوات ؟

لقد وقعنا بروتوكول تعاون مشترك مع شركة مياه الشرب في القاهرة الكبرى وشركة مياه الشرب في الجيزة لتفعيل خدمات التحصيل الإلكتروني لفواتير المياه للمنازل والعملاء التجاريين والصناعيين وكبار العملاء في شركة مياه القاهرة والجيزة ، ويأتي هذا التعاون لخدمة قطاع عريض من المشتركين وتخفيف الأعباء عنهم في عملية الدفع والتحصيل التي كانت  تتم بضغظة زر حيث تعد شركتنا رائدة في مجال الدفع والتحصيل الإلكتروني ولها سابقة أعمال في مجالات متعددة بالإضافة إلى إدارتها  لمركز الدفع والتحصيل الإلكتروني وتطبيقها لنظم التحصيل التي تتوائم مع الاتجاهات العالمية بالتعاون مع البنك المركزي والقطاع المصرفي، هذا المشروع سيخدم ملايين المشتركين سواء من المستخدمين في المنازل أو العملاء التجاريين والصناعيين وكبار العملاء من خلال قنوات التحصيل المتنوعة لمركز الدفع والتحصيل الإلكتروني لشركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية.

 

ماهي طبيعة الشهادات التي حصلت عليها إي فاينانس مؤخرا من شركة سيسكو العالمية في حضور وزير الاتصالات المهندس ياسر القاضي ؟

حصلت شركة إي فاينانس على 3 شهادات تقنية من قائمة تخصصات الخبراءMaster specializations ” في كافة مجالات تكنولوجيا المعلومات من شركة Ciscoوهي في مجالات (بناء شبكات الحوسبة السحابية –– بناء وتشغيل أمن شبكات تكنولوجيا المعلومات – بناء وتشغيل تكنولوجيا مراكز خدمة العملاء والهواتف الشبكية) بالإضافة إلى كونها الشريك الوحيد في مصر الحاصل على حق تشغيل وإدارة شبكات الحوسبة السحابية من شركة سيسكو ، وهذه الشهادات تضيف العديد من الامتيازات لشركتنا ومنها:   أن الحوسبة السحابية المقدمة من إي فاينانس هي الحوسبة السحابية الوحيدة في أفريقيا والشرق الأوسط المعتمدة فنياً من شركة Cisco العالمية والتي تم بناؤها وتشغيلها وتطويرها طبقا لأحدث المعايير الفنية العالمية ، كما أن الفريق الفني الخاص بالشركة  أصبح الآن  معتمدا من شركة Cisco بالقدرة على تنفيذ وتشغيل أعقد وأحدث التكنولوجيات المتكاملة العالمية في قطاع الاتصالات ،   حصول الشركة على أعلى تقييم فني في المناقصات المختلفة نظراً لحصول الشركة على أعلى الشهادات الرائدة والمتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات من شركة سيسكو في أفريقا والشرق الأوسط.

 

 

إذا انتقلنا إلى الحديث عن النمو المطرد في عمليات الدفع والتحصيل الإلكتروني خلال عام – هل يمكن أن تحدثنا عنها بالأرقام

إجمالي عدد عمليات الدفع الإلكتروني على الشبكة المالية للحكومة المصرية، ارتفعت بنسبة 38% خلال الفترة من سبتمبر 2016 إلى سبتمبر 2017 ، وسجلت قيمة عمليات الدفع الإلكتروني على الشبكة المالية للحكومة خلال الفترة المذكورة زيادة بنسبة 56%، وبلغت نسبة الزيادة في الربع الأول من 2017  قرابة  88 % ، وشهدت عمليات التحصيل الإلكتروني ارتفاعا بنسبة 88% خلال الفترة من سبتمبر 2016 إلى سبتمبر 2017، كما بلغت نسبة الارتفاع خلال الربع الأول من العام الجاري 78% ، كما زادت قيمة عمليات التحصيل الإلكتروني على الشبكة المالية للحكومة بنسبة 85% خلال الفترة المذكورة، فيما بلغت زيادة قيمة التحصيل الإلكتروني في الربع الأول من العام الجاري بنسبة 71%.

ماهو تقييمك لتجربة إي فاينانس مع وزارة المالية في الاتجاه نحو الميكنة الكاملة؟

المشروع نجح بكافة المقاييس ، فتجربة وزارة المالية في الاتجاه نحو الميكنة الكاملة لوزارة المالية وجميع الوحدات المحاسبية والمدفوعات في الدولة “قصة نجاح”، خاصة بعد إنشاء منظومة مركز الدفع والتحصيل الإلكتروني ومنظومة ميكنة حسابات الخزانة الموحدة ، حيث بدأ التعاون بين “المالية” و شركة “e_finance” في ميكنة منظومة إدارة المعلومات المالية أو ما يعرف بال GFMIS، وبالثلاث منظومات التي تم ذكرها يكون قد اكتمل بناء الشبكة المالية للحكومة المصرية والتي تديرها وزارة المالية بالتعاون مع شركة “إي فاينانس” ، كما أن ميكنة منظومة إدارة المعلومات المالية، يهدف إلى إعداد ومراقبة تنفيذ الموازنة العامة للدولة بطريقة إلكترونية ولحظية من أجل اتخاذ قرارات تخص الموازنة بالاعتماد على بيانات دقيقة ويتم تحديثها لحظيا.

من وجهة نظرك هل ستتحول كل الوزارات إلى العمل بالطرق الإلكترونية في الدفع والتحصيل الإلكتروني

الكل يسير على نفس الخطا، خاصة مع التزام القيادة السياسية بضرورة التحول الإلكتروني للمدفوعات الإلكترونية خلال عامين ، فوزارات الدولة تسير في اتجاه التحصيل الإلكتروني سواء مدفوعات أو متحصلات خاصةً في الأرقام المالية الكبيرة، التي كلما كانت ” ديجيتال” كلما كانت أكثر توفيرا على الحكومة ، وقمنا خلال شهر أغسطس الماضي بإجراء اختبارات حول التحصيل والتسويات المالية لوزارة الكهرباء، وقبل نهاية العام سنعلن عن تفاصيل جديدة في هذه المسألة، فمنظومة الدفع الإلكتروني الحكومية تشمل المرتبات والمعاشات بما فيها تكافل وكرامة، وتشمل منظومة التحصيل الضرائب والجمارك ومدفوعات كبار الموردين الحكوميين.

هل تعتقد أن الحكومة ستفي بوعدها بإيقاف التعامل بالشيك الورقي؟

بكل تأكيد فقد أصبح هذا الأمر لزاما على الجميع وسيشهد التاريخ على هذا الإجراء ليبدأ شهر ديسمبر 2017 بالاعتماد على المنظومة التكنولوجية بالكامل، ولن تتم أية  مدفوعة إلا بالطرق الإلكترونية ،فتوجه الدولة المصرية أصبح يركز على الشمول الرقمي والمالي، وإنهاء فترة التعاملات الورقية كان أهم أسباب مراجعة استرتيجية الشركة خلال المرحلة الماضية ، وتفخر إي فاينانس  بأنها جزء من منظومة هذا النجاح الذي بدأ في التحقق فتاريخ 30 نوفمبر بلاشك سيصبح يوما تاريخيا في مصر .

 

هل تفكر إي فاينانس في تقديم خدماتها خارج مصر ؟

الشركة تدرس توسيع عملياتها داخل وخارج مصر، خاصة داخل الدول الأفريقية، مثل السودان وكينيا وأوغندا،  فبعد نجاحنا في السوق المصرية وباعتبارنا الشريك الرئيسي للحكومة فيما قامت به من مشروعات يمكنا نقل خبراتنا للدول المماثلة لمصر .

 

 

 

الوسوم