اخبارسلايدر

السيسي في منتدى شباب العالم: 6 تريليونات جنيه استثمارات في مشروعات التنمية خلال 7 سنوات

4500 شركة نفذت مشروعات باستثمارات 1.1 تريليون جنيه

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي ان حجم الاستثمارات في المشروعات التنموية على مدى السنوات السبع الماضية بلغ أكثر من 6 تريليون  جنيه  اي نحو 400 مليار دولار من أجل الخروج من متاهة الفقر

واشار الرئيس السيسي في كلمة له خلال جلسة بعنوان “تجارب تنموية في مواجهة الفقر” في  منتدى شباب العالم الذي يعقد بمدينة شرم الشيخ إلى أن عدد شركات  القطاع الخاص المتعاقدة على تنفيذ مشروعات بلغ نحو 4500 شركة باستثمارات بلغت نحو  تريليون و100 مليار جنيه

وأشار الرئيس السيسي الى أن الفقر في مقدمة المشكلات التي ينبغي مواجهتها لأنه يؤدي الى الكثير من الازمات على مستوى الأسرة والمجتمع والدولة كما أنه يتسبب في دخول البلاد في متاهات يصعب الخروج منها منها  متاهة التخلف والجهل ، مشيرا الى مبادرة  حياة كريمة  كنموذج ملهم للارتفاع بمستوى السكان في المناطق الأكثر احتياجا

واوضح  الرئيس أنه بعد 2011، وحتى بعد الإجراءات وانتخابات أتت حكومة أو قيادة لم يستطع الشعب تحمل استمراها وخرج عليها خلال عام واحد مشيرا الى الجهود التي تبذلها الدولة على مدى 7 سنوات للقضاء على الفقر  ومنها جهود توفير المسكن اللائق حيث تم انشاء  نحو 300 ألف وحدة سكنية  كما تستمر جهود القضاء على الفقر

وقال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن مصر تعاملت بتوازن كبير مع جائحة كورونا ما بين اتخاذ كافة الاجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية اللازمة وبين استمرار العمل بقوة ومساندة القطاعات التي تضررت من  الجائحة ومنها الصحة والطيران حتى لا يتم الاستغناء عن اي عمالة

كما اشار الرئيس السيسي الى  أنه تم إطلاق حوافز بـ 100 مليار جنيه  في وقت  مبكر جدا من ظهور الجائحة لدعم مختلف القطاعات ومساندة الفئات المتضررة  والحفاظ على الشركات وتأجيل المستحقات المطلوبة منها  شريطة عدم تسريح العمالة.

وأشار الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن التواصل مستمر بين الحكومة المصرية والشعب لتوضيح كافة الحقائق والحديث بشفافية في مختلف القضايا ،  مؤكدا أنه  يكون هناك إخفاء أي حقائق وهو الأمر الذي جعل الشعب يثق في أهمية اجراءات الاصلاح الاقتصادي رغم صعوبتها ورغم التحذيرات المسبقة منها  معربا عن تقديره واحترامه للشعب المصري الذي تحمل تبعات الإصلاح الاقتصادي الصعبة

وأكمل الرئيس في حديثه عن برنامج الإصلاح الاقتصادي: “الإصلاح الاقتصادي كان الطريق الذي تحملنا من خلاله صدمة اقتصادية وصحية في مصر مع الجائحة”، مشيرا إلى أن مفهوم الفقر الذي تتركز نسبة 60% منه في البلاد الأفريقية، على  الجميع النظر إليه باهتمام حتى يتم القضاء عليه بالعمل والتنمية ، مشيرا الى انه  تحدث مع المؤسسات الدولية خلال فعاليات منتدى الشباب حول الائتمان منخفض التكلفة للدول الأفريقية، وأنه ضرورة كبيرة، متابعا: “المخاطر اللى موجودة في أفريقيا كثيرة وبالتالى والمؤسسات الدولية والبنوك اللى بتدى قروض بتكون مخاطر الائتمان عالية

وأوضح الرئيس أن العالم كان يحتفل قبل جائحة كورونا، بخروج مليار شخص من الفقر، وعندما أتت الجائحة، ركزت مساعي العالم في الحفاظ على المليار شخص ألا يعودوا مرة أخرى إلى الفقر، محذرًا من الخطورة الشديدة للفقر باعتباره جائحة تدمر الحاضر والمستقبل.