سلايدرشركات

“إي فاينانس” تزود “مصر للبترول” بمنظومة بطاقات ذكية لتوزيع حصص الوقود بدلا من “البونات”

تضمن ضبط عمليات صرف الوقود في المحطات للجهات المتعاقدة

كتب – كمال  ريان  

وقعت شركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية “إي فاينانس” إحدى شركات مجموعة “إي فاينانس” للاستثمارات المالية والرقمية، تعاقدا لتزويد شركة “مصر للبترول” إحدى شركات قطاع البترول المصري، بمنظومة بطاقات ذكية لتوزيع حصص الوقود للجهات المتعاقدة معها، لتكون تلك المنظومة المتطورة بديلا لنظام “البونات” المعمول به حاليا، وذلك في إطار سعي “مصر للبترول” لتطوير آليات عملها وضمن جهود الطرفين لتعزيز استراتيجية التحول الرقمي التي تنفذها الدولة في جميع القطاعات.

وبموجب التعاقد ستتولى “إي فاينانس” تطوير وإدارة وتشغيل منظومة إلكترونية متكاملة لتزويد أساطيل السيارات التابعة للجهات المتعاقدة مع شركة مصر للبترول، بالوقود من خلال محطات الشركة وباستخدام البطاقات الذكية.

وتتيح المنظومة الجديدة لشركة “مصر للبترول” ضمان عمليات صرف الوقود الى المستحقين من خلال محطات الوقود التابعة لها، وتنظيمها والرقابة عليها وعلى توزيع الوقود لأساطيل السيارات الخاصة بالجهات التي تتعامل معها وذلك باستخدام بطاقات ذكية مخصصة لمستخدميها من مركبات أو أشخاص.

وستشمل المنظومة الإلكترونية من “إي فاينانس” كافة المراحل المتعلقة بالخدمة، بداية من تسجيل العملاء (جهات و أفراد) وإصدار فواتير البيع واستخراج الكروت الذكية للمركبات والمعدات التابعة لها وإمكانية توزيع أرصدة المنتجات على الكروت وتحويل الأرصدة بينها واستخراج كافة التقارير اللازمة لمتابعة العمليات في النظام ومحطات البنزين.

 وبذلك سيتسنى للشركة أيضا سهولة تخصيص وتوزيع حصص المنتجات البترولية مع إمكانية إعادة توزيع حصص الوقود بين السيارات من خلال شاشات المنظومة مباشرة عند الحاجه لذلك بدلا من النظام القديم الذي كان يتطلب استعادة البونات من سائق لإعطائها لسائق آخر.

وتسهم المنظومة أيضا في تقليل الوقت والجهد اللازمين لشركة مصر للبترول من أجل إجراء عمليات التسوية مع المحطات من خلال تقارير التسويات، فضلا عن تسهيل عميلة شراء وتخصيص حصص الوقود، بالإضافة إلى إتاحة إمكانية إعداد برامج مكافآت لجذب المزيد من العملاء.

وبهذه المناسبة، عبر المهندس محمد شعبان رئيس شركة مصر للبترول ، عن سعادته بتنفيذ هذه المنظومة الذكية مع شركة عملاقة وتمتلك تاريخا مشرفا من العمل الدؤوب على تنفيذ مشاريع التحول الرقمي مصر مثل “إي فاينانس”.

وأوضح: “هذه المنظومة ستسهم بشكل مباشر في دعم مصالحنا ومصالح عملائنا في وقت واحد، فمن ناحية سنتمكن نحن من ضبط عمليات صرف الوقود في المحطات وتحديث الأسعار وفقا للتغيرات والحصول بشكل لحظي على كم هائل من المعلومات الحيوية التي ستساعدنا على تحسين الخدمة”.

وأضاف شعبان : “من ناحية أخرى سيستفيد العملاء أيضا من معرفة بالغة الدقة لكميات الوقود المنصرفة لصالحهم بالتوقيت وموقع المحطة وغيرها من البيانات التي ستساعدهم بكل تأكيد على مراقبة مواردهم والاطمئنان إلى توجيهها بشكل سليم وكشف أي تلاعبات حال حدوثها من قبل القائمين على خدمات النقل لديهم”.

من جهته، عبر المهندس حسام الجولي العضو المنتدب لشركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية “إي فاينانس” عن فخره بالتعاون مع شركة “مصر للبترول” العريقة والتي تمثل علامة بارزة في مجال تسويق ونقل المنتجات البترولية بمصر.

وقال الجولي إن التعاقد يمثل خطوة جديدة في طريق التعاون المشترك والمثمر بين الشركة وبين قطاع البترول المصري، لا سيما وأن “إي فاينانس” تمتلك سجلا حافلا من المشاريع الهامة في قطاع البترول وتوزيع المنتجات البترولية والتي مثلت حجر زاوية في جهود التحول الرقمي بالقطاع.

وأضاف: ” إي فاينانس كانت الشركة المنفذة لمنظومة ترشيد دعم المواد البترولية، وهي منظومة بالغة الإحكام تم تنفيذها على أعلى مستوى من التقنية والدقة والاحترافية، ومثلت عامل الحسم الأهم في إيصال الدعم لمستحقيه ومراقبة مسارات المنتجات البترولية من المنبع إلى المحطات، ولذلك نعمل على البناء على هذا المشروع الهام من خلال إدخال عامل التكنولوجيا الهام والمتمثل في البطاقات الذكية لمراقبة وضبط عمليات صرف الوقود من المحطات إلى نوع معين من المستهلكين وهم الجهات المتعاقدة مع شركات تسويق المنتجات البترولية وعلى رأسها مصر للبترول