سلايدرشركات

بالتعاون بيم سوديك وفبك للاستثمار : تأسيس أول مدرسة فنلندية-بريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

أعلنت شركة  سوديك، للتطوير العقاري، توقيع اتفاقية في هلسنكي بفنلندا مع  التحالف الفنلندي البريطاني للاستثمار  ومؤسسة الحلول التعليمية الفنلندية الدولية “FGES” لإنشاء أول مدرسة فنلندية بريطانية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حيث تم توقيع الاتفاقية  بحضور  السفيرهيثم صلاح، سفير مصر بفنلندا، و السفيرة ماريانا سال سفيرة التعليم بوزارة الخارجية الفنلندية، ريستو فاهانين رئيس مجلس إدارة (FGES)، يووني كانجاسنيامي، مدير عام البرامج في الوكالة الفنلندية للتعليم، الذراع التنفيذي لوزارة التعليم الفنلندية، وكريم الصفتي العضو المنتدب لشركه فبك للاستثمار وماجد شريف-العضو المنتدب لشركة سوديك.
ويأتي هذا التعاون انطلاقاً من التميز العالمي لمنظومة التعليم الفنلندي باعتباره نظام التعليم الأول والأشهر عالميًا، حيث يطبق النظام الفنلندي مفهوم (phenomenon-based learning) وهو التعلم القائم علي التركيز علي تنميه مهارات الطلاب بشكل شامل بدلا من التعلم التقليدي القائم علي دراسة المواد المختلفه بشكل منفصل، وهي الطريقة الأمثل لتطوير المهارات اللازمة للقرن الحادي والعشرين والمطلوبة لمواكبة العالم الرقمي سريع التطور. وجاء الجمع بين المنهج البريطاني القوى ونظام التعليم الفنلندي الحديث ليعمل على تأسيس أجيال جديدة طبقًا لأحدث أساليب التعليم العالمية.
تتضمن الاتفاقية تأسيس المدرسة الفنلندية البريطانية “FBS” على مساحة تتجاوز 20 ألف متر مربع في سوديك ايست – مشروع سوديك بشرق القاهرة والمقام على مساحة 655 فدانًا. ومن المقرر أن يصبح سوديك ايست الذي سيتم تسليم وحدات المراحل الأولى منه هذا العام، مشروعاً متكاملاً متعدد الاستخدامات. لذلك تُعد المدرسة الجديدة إضافة هامة للمشروع، حيث ستخدم أكتر من 8000 أسرة بالإضافة الى منطقة شرق القاهرة بالكامل.
وتركز المدرسة بشكل خاص على تنمية المهارات الرياضية، مستفيدة من نادي Club S بسوديك ايست والذي يتمتع بمجموعة متكاملة من المرافق والمنشآت. ومن المنتظر افتتاح المدرسة الفنلندية البريطانية في 2023.
جدير بالذكر أن المدرسة الفنلندية البريطانية هي الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا و سوف تعمل المدرسه في إطار أتفاقيه تآخي ((Sisterhood Agreement مع مدرسة ESPOO الدولية في فنلندا، وهي مدرسة رائدة تتمتع بخبرة 20 عامًا. وستطبق FBS طرق التدريس الفنلندية من قبل مديرين ومعلمين من دول مختلفة، على أن يتم التدريس باللغة الإنجليزية. وتوفر مدرسة ESPOO الدولية أيضًا برامج لتبادل المديرين والمعلمين و الطلاب، وبرامج لتبادل الخبرات حول أفضل الممارسات، بالإضافة لتقديم الدعم في تطبيق نظام البكالوريا الدولية IB والنظام البريطانيIGSCEقد تم تأسيس المؤسسة الرائدة في مجال التعليم الفنلندي FGES استجابة لدعوة الحكومة الفنلندية لتعميم تجربة نظام التعليم الفنلندي والاستفادة منه في جميع أنحاء العالم وبدعم من وزارة التعليم الفنلندية، وقد تم اعتماد FGES من قبل الوكالة الفنلندية للتعليم التي تدعم بشدة خطوة إنشاء أول المدرسة الفنلندية البريطانية في مصر.
وتعليقًا على التوقيع، يقول ماجد شريف-العضو المنتدب لشركة سوديك: ” تتشرف سوديك بكونها أول مطور عقاري يقدم هذا المزج بين التعليم الفنلندي والبريطاني على مستوى مصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وبالأخص يسعدنا جلب هذا المستوى من التعليم الفريد لقاطني مشروع سوديك ايست.”
ومن جهته قد صرح كريم الصفتي العضو المنتدب لشركه فبك للاستثمار:” إن التوقيع اليوم مع شركة رائدة في مجال التطوير العقاري مثل سوديك يمثل شرارة الانطلاق و خطوة شديدة الأهمية في إطار إطلاق فبك للاستثمار مشروع تأسيس ستة مدارس فنلندية بريطانية وجامعه دولية في انحاء جمهوريه مصر العربيه بتكلف استثماريه مبدأيه مليار وماتتان مليون جنية مصري .
ومن جانبه أكد ريستو فاهانين، رئيس مجلس إدارة (أف جي إيه أس) على أن هذا المشروع هو عبارة عن تلاقي العلم مع الحضارة معربا عن سعادته بهذه الخطوة التي من شأنها منح الفرصة لتطبيق أفضل وأنجح النظم التعليمية، التي تتبناها مؤسسته، في جمهورية مصر العربية.
كما صرح يووني كانجاسنيامي مدير عام البرامج في الوكالة الفنلندية للتعليم، “إن الوكالة، بصفتها القائمة على وضع السياسات التعليمية في فنلندا – والتي جعلت فنلندا واحدة من أفضل النظم التعليمية الدولية، سعيدة بهذه الخطوة خاصة وأن الشركاء فيها من الأفضل كل في مجاله، وأكد على الدعم الرسمي لهذا المشروع والذي يأتي في إطار التعاون التعليمي بين مصر وفنلندا.”
كما قامت سفيرة التعليم الفنلندية، السيدة ماريانا سال، بتهنئة الموقعين على ما تم إنجازه، مؤكدة على اهتمام فنلندا بهذا المشروع وأهمية وجود شركاء لنشر التعليم الفنلندي بالخارج، وقالت أن اكبر دلالة على اهتمام فنلندا بالتعليم هو تعيين سفيرة له، وهو المنصب الذي ليس له مثيل في جميع أنحاء العالم،.
وأتي توقيع هذا العقد متزامنا مع تعاون مصري – فنلندي في مجال تبادل الخبرات التعليمية تمثل في أول زيارة يقوم بها وزير التعليم المصري الدكتور طارق شوقي إلي فنلندا والذي التقى فيها بشركة “أف جي إيه أس” ضمن لقاءاته مع الشركات الفنلندية العاملة في منظومة تصدير التعليم الفنلندي.وأبدى وزير التعليم المصري إعجابه بجهود هذه الشركة و مجهوداتها في تصدير التعليم الفنلندي في مصر.

تُعد سوديك واحدة من أبرز المطورين العقاريين في المنطقة، حيث تقوم الشركة حالياً بتطوير عدد من المشروعات العقارية المتنوعة في مصر والتي تتنوع ما بين مشروعات سكنية وتجارية ومكاتب إدارية ومراكز حضرية كبيرة متعددة الاستخدامات في شرق وغرب القاهرة.سوديك مدرجة في البورصة المصرية تحت رمز (Ticker OCDI).