سلايدرعقارات

الحكومة : الانتهاء من تطوير منطقة سور مجرى العيون مارس المقبل .. بتكلفة 1.7 مليار جنيه ضمن  خطة الدولة لتطوير المناطق التاريخية

لتحويله الى مشروع سياحي ثقافي ترفيهي على الطراز الإسلامي

كتب كمال ريان

أعلنت الحكومة انه سيتم خلال شهر مارس المقبل الانتهاء من تطوير منطقة سور مجرى العيون مارس المقبل  بتكلفة 1.7 مليار جنيه ضمن  خطة الدولة لتطوير المناطق التاريخية

جاء ذلك خلال جولة للدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء  في مشروعات تطوير القاهرة، بمتابعة موقف تطوير منطقة سور مجرى العيون، حيث استمع الى شرح من الدكتور عاصم الجزار، وزير الاسكان موضحا أن مساحة  المشروع  تبلغ نحو ٩٥ فداناً، ويشمل تنفيذ عمارات على طراز تراثي، بواقع ٧٩ عمارة، تضم ١٩٢٤ وحدة، مساحة الوحدة ١٥٠ م٢، وكل عمارة بمساحة ٦٠٠ م٢، وتضم ١٨ وحدة تجارية، كما يتضمن المشروع تنفيذ مبان ثقافية وترفيهية، ومساحات خضراء، واعادة ابراز المواقع الأثرية بصورة حضارية مميزة.

وأكد الجزار أن تطوير سور مجرى العيون يستهدف تنفيذ مشروع سياحي ثقافي ترفيهي على الطراز الاسلامي، على مساحة 95 فداناً، يضم مسارح وسينمات، ومول تجاري ترفيهي فندقي على مساحة 12.5 فدان، وذلك في اطار اعادة الواجهة الحضارية للعاصمة مرة اخرى، حيث سيتم تنفيذ المنشآت على طراز اسلامي قديم ومن بينها أسواق متنوعة تشمل منتجات الحرف التراثية، مثل الخيامية، والمغربلين، والصاغة، والنحاسين، وغيرها من المنتجات التي اشتهرت بها القاهرة التاريخية بالاضافة الى منطقة للفنون بها مسرح مكشوف ودور سينما ونوافير تراثية تزين المظهر الجمالي.

وشرح الوزير الموقف التنفيذي للعمارات السكنية التي يتم تنفيذها، وكذا المبنى التجاري الترفيهي، والذي بدأ العمل به في يونيو ٢٠٢١ ومن المقرر الانتهاء منه في يونيو ٢٠٢٢، وتقدر تكلفته بحوالي ٦٩١.٤ مليون جنيه، ومن المخطط ان يضم المبنى ١٦٣ غرفة فندقية، و ٤١ مطعماً، و ٧ كافيهات، و ١٦ محلاً تجارياً، ومسرحاً رئيسياً يتسع لنحو ٥٧٠ شخصاً، وقاعة سينما تتسع لنحو ١٣٢ شخصاً، ومسرحاً مكشوفاً، وقاعة لعرض الفنون.

وتفقد رئيس الوزراء ومرافقوه عدداً من الوحدات السكنية التي يتم تنفيذها بالعمارات الجاري انشاؤها بالمنطقة، وأثنى على مستوى التنفيذ والتشطيبات، كما تفقد المبنى التجاري الترفيهي، وأشاد بمجمل ما تم تنفيذه في هذه المنطقة التي تغير وجهها بصورة عامة، فما يحدث بها نقلة حضارية، موجهاً الشكر لوزير الإسكان، ومسئولي الوزارة، والشركات المنفذة لأعمال التطوير على الجهود المبذولة، ومشدداً على ضرورة بذل أقصى الجهود للإنتهاء من المشروع في المواعيد المحددة، وبالجودة المطلوبة.

كما تفقد رئيس الوزراء مشروع حدائق الفسطاط الذي  يتم وفق تصور يتضمن إزالة العديد من المناطق العشوائية غير المخططة، لتنفيذ مشروع حضاري متكامل يحقق مقاصد سياحية، وترفيهية، وتثقيفية، في قلب العاصمة ووسط مناطقها التاريخية والأثرية ذات الطابع الحضاري المميز وكذلك عزبة أبوقرن التي تم الإنتهاء من إخلائها بالكامل، من المباني العشوائية، على مساحة تصل لنحو 28 فداناً، تمهيداً لبدء أعمال التطوير بالمنطقة ضمن مشروع تطوير حدائق الفسطاط.

واستمع الى شرح تمت الإشارة خلاله إلى أنه تم اخلاء العزبة من قاطنيها، وعددهم4700 اسرة تم نقلهم بالكامل، وإعادة تسكينهم في وحدات سكنية بديلة مجهزة بالأثاث بمشروع معاً الحضارى، بمدينة السلام.

وأكد رئيس الوزراء أن ما تحقق في إخلاء عزبة أبو قرن وتسكين أهلها فى مشروع حضارى يعد انجازأً تاريخياً، وحلماً تم تحقيقه أخيراً، وأصبح واقعا، بعد عقود من محاولات إخلاء هذه المنطقة دون جدوى، لتدخل هذه المنطقة على الفور ضمن خطة تنفيذ مشروع حدائق الفسطاط الحضاري

وتفقد  رئيس الوزراء محيط جامع عمرو بن العاص، لمتابعة المخطط العام لمشروع تطوير هذه المنطقة، ضمن مشروع حدائق الفسطاط، حيث يشمل التطوير الجامع والساحة الملحقة به، حيث اطلع على سير العمل في تطوير ساحة المسجد بما يشمل الرخام وزراعة النخيل، واعمال الزراعة المتدرجة.

واستمع مدبولي الى شرح تمت الاشارة خلاله الى ان مشروع تطوير جامع عمرو بن العاص يتم على مساحة 12 الف م2، وسيضم 4 حوائط زراعة متدرجة، و 3 نوافير، و 12 حوض زراعة، و 174 حوض نخيل، وتطوير البوابات، كما يشهد المشروع تنفيذ حديقة الاستقبال، وممشي البستان، والمركز الإبداعي للأطفال، ومبني متعدد الاستخدامات، ومنطقة تفاعل الأطفال مع الحيوانات الأليفة، والحديقة التذكارية، والحديقة النباتية، والمجسم الايقوني، والساحة الاحتفالية، ومواقف للانتظار، ومداخل الحديقة، وبعض المناطق الأخرى، وكذا تطوير السوق ليضم حرف تراثية ابرزها أعمال الزجاج، والسيراميك، والشمع، والغزل والنسيج، مع تطوير منطقة المقابر، وموقع حفائر الفسطاط، والمركز الترفيهي لحديقة الفسطاط، ومدرج الصخور الطبيعية، وساحة الشهداء، وساحة القلعة، وساحة الحديقة، وممر الوادي، ومنصة الأداء، وحديقة المجتمع، وساحة لانتظار السيارات.