تكنولوجياسلايدر

الاتحاد الأوربي يصنف هواوي في المرتبة الثانية عالمياً في البحث والتطوير

وأحد أفضل 25 شركة حائزة على جائزة نجوم الأعمال الناشئة

كتب كمال ريان

حققت هواوي المرتبة الثانية عالمياً على لائحة الاتحاد الأوربي لاستثمارات البحث والتطوير لعام 2021 بعد أن جاءت في المرتبة الثالثة في العام السابق. ونشرت المفوضية الأوروبية لائحة الاتحاد الأوروبي للاستثمار في البحث والتطوير الصناعي لعام 2021 والتي تصنف مستويات الاستثمار فيه لقائمة تضم 2500 شركة من جميع أنحاء العالم، حيث تصل نسبة استثمارات هذه الشركات المصنفة إلى 90% من استثمارات البحث والتطوير التي تمولها الشركات على المستوى العالمي. وتم إعداد التقرير من قِبل مركز الأبحاث المشتركة للاتحاد الأوروبي.
وقال توني جين، ممثل هواوي لدى مؤسسات الاتحاد الأوروبي: ” نحن فخورون بهذا التصنيف باعتبار أن لائحة استثمارات البحث والتطوير التي تصدرها المفوضية الأوروبية تعتبر واحدة من أهم الدراسات الموثوقة التي تتناول استثمارات القطاع الخاص في البحث والتطوير على المستوى العالمي. ويجسد التصنيف التزام هواوي بنهج الابتكار، حيث يؤدي التعاون على المستوى الدولي في مجالي البحث والعلوم دوراً كبيراً في تطوير المنتجات والخدمات المبتكرة للعالم الرقمي الجديد. ونحن على ثقة بأن استثماراتنا في البحث والتطوير ستمكننا من توفير مزيد من الابتكارات التي ترتقي لمتطلبات وطموحات عملائنا في مختلف أسواق العالم”.
وفي ذات السياق، تم تصنيف هواوي مؤخراً في قائمة أفضل 25 شركة عالمية حائزة على جائزة نجوم الأعمال الناشئة Startup Stars التي تمنحها مؤسسة Mind the Bridge بالتعاون مع مبادرة شراكة الأعمال الناشئة الأوربية Startup Europe Partnership التي تنفذها المفوضية الأوروبية. وتشمل الشركات المدرجة في القائمة العديد من الشركات إلى جانب هواوي بما فيها شركات AB InBev وAllianz وAramco وAXA وBNP Paribas وBosch وBP وEngie وHaier وHyundai وMastercard وNestlé وOrange وSamsung وSAP وSchneider Electric وغيرها.
وقال ألبيرتو أونيتي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة Mind the Bridge: “ندرك حجم الجهود التي تبذلها هواوي لدعم الشركات الناشئة، لا سيما من خلال سعيها لبناء نظام إيكولوجي شامل ومتكامل مع الشركاء وكافة الأطراف ذات الصلة يتبع نهجاً قائماً على المنفعة المتبادلة. وأهم ما تقوم به هواوي توفيرها الدعم للشركات الناشئة بالاعتماد على بنيتها التحتية للحوسبة السحابية وخدمات هواوي للهاتف المحمول وبرامج المطورين، بالإضافة إلى تعاونها مع عدد كبير من منصات الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة والشركات التقنية الناشئة”.
من جهتها، قالت كاثرين تشن، رئيس هواوي للعلاقات العامة الإعلام وعضو مجلس إدارة الشركة: “تأسست هواوي قبل 34 عاماً برأس مال مسجل قدره 5.000 دولار. وفي ذلك الوقت، اعتمدت هواوي على دعم الشركات الكبرى. لذلك، ليس من المستغرب أن نقوم بنفس الدور ونوفر الرعاية والدعم للمزيد من الشركات الناشئة في الوقت الحالي، إذ تثق هواوي بأن مواصلة دعم الشركات الناشئة سيسهم حتماً في تطوير النظام الإيكولوجي الذي نتطلع إليه جميعاً. ومن خلال إطلاق المزيد من المبادرات مثل برنامج Shining Star وبرنامج هواوي للمطورين والذي تم تصميمه خصيصاً للمطورين، نهدف إلى زيادة عدد الشركات الناشئة في السوق ودعم الأفراد من رواد الأعمال والمطورين”.