تكنولوجياسلايدر

“إي أسواق مصر” تنتهى من تشغيل النظام الإلكترونى لدخول أهرامات الجيزة

وتطوير ورقمنة 30 موقعاً أثرياً فى 2022 وتضيفها لبوابة وتطبيق الحجز الإلكترونى

كتب كمال ريان
انتهت شركة “إي أسواق مصر” التابعة لمجموعة “إي فاينانس” للاستثمارات المالية والرقمية، من إنشاء وتشغيل البوابات الإلكترونية لمنطقة أهرامات الجيزة، حيث تم تركيب وتشغيل ١٣ بوابة إلكترونية حديثة عند منفذي دخول منطقة الأهرامات، والتي تعد المرحلة الثانية من منظومة الدخول الإلكتروني للمنطقة الأثرية، وذلك بعد أن قامت فى أكتوبر الماضى بتشغيل أحدث الأنظمة الإلكترونية لرقمنة نقاط البيع ونظام التذاكر.
ويأتى ذلك ضمن عمل شركة “إي أسواق مصر” على تطوير نظم تذاكر 30 موقعاً أثرياً تنتهى من تطويرها ورقمنتها جميعاً قبل نهاية 2022، على أن يتم إتاحتها تباعاً للحجز عبر التطبيق والبوابة الإلكترونية المركزية لوزارة السياحة والآثار التي تؤسسها شركة “إي أسواق مصر”.
وتستعد شركة “إي أسواق مصر” لإطلاق المنصة الإلكترونية المركزية لوزارة السياحة لحجز تذاكر المواقع الأثرية إلكترونياً بنهاية العام الحالى 2021، والتى تتصل مباشرة بالأنظمة الإلكترونية المتعلقة بدخول تلك المزارات والتى تعمل برمز الاستجابة السريع لمسح التذاكر ضوئياً لتيسير وتنظيم عمليات الدخول، كما يسمح تطورها بإتاحة الحجز من مختلف الوسائل الإلكترونية، أو من خلال مكاتب حجز التذاكر التى تم تطويرها أيضاً، وكذلك يسمح النظام بالسداد النقدى أو من خلال بطاقات الائتمان أو محافظ الهاتف المحمول.
وقامت شركة “إي أسواق مصر” من قبل بتفعيل هذا النظام الجديد بالمتحف القومى للحضارة والمتحف المصرى بالتحرير، ومتحف شرم الشيخ ومتحف الغردقة، لتكون أهرامات الجيزة هى المشروع الخامس لشركة “إي أسواق مصر” كجزء من خطة تضم رقمنة وميكنة وتطوير نظم الحجز والتذاكر والبوابات الإلكترونية لأشهر 30 موقعًا سياحيًا مهمًا كمرحلة أولى، على أن يتم تفعيل النظام فى المجموعة المتبقية من المرحلة الأولى فى عام 2022.
ومن جهته أوضح إسلام مأمون العضو المنتدب لشركة “إي أسواق مصر”، أن أعمال الشركة لم تقتصر على تركيب المعدات والأنظمة الحديثة فقط، بل يتم تجديد مكاتب التذاكر نفسها، وتطوير النظام الكامل لشبكة حجز التذاكر عن بعد، فضلاً عن إضافة مسارين وصول لاستيعاب الكراسي المتحركة، بالإضافة إلى تدريب موظفي مكاتب التذاكر على الآلات الحديثة، إلى جانب القيام بتركيب أنظمة المراقبة للمتابعة والإشراف.