تكنولوجياسلايدر

تجارب وقصص نجاح هامة لرواد الأعمال في ندوة مركز إيدج للابتكار

عبد الرحمن أيمن:  educate learning "وسيط" بين الأفراد وكافة الجامعات على مستوى العالم

كتب كمال ريان 

تجارب وقصص نجاح هامة لرواد الأعمال تم عرضها خلال ندوة مركز إيدج للابتكار  هامة لرواد الأعمال في ندوة مركز إيدج للابتكار ، التابع لشركة راية للمباني الذكية – إحدى شركات راية القابضة للاستثمارات المالية، بعنوان “رواد الأعمال والصعود إلى القمة”

الندوة تحدث فيها مجموعة من رواد الأعمال في مختلف المجالات عن تجاربهم المتميزة ومشوار نجاحهم على النطاق المحلي والعالمي، والذين تمكنوا فيه من تخطي العديد من التحديات والصعاب، لتشجيع الشباب ودعمهم للدخول إلى عالم الأعمال وتحقيق النمو الاقتصادي   ، ويعد مركز إيدج للابتكار ملتقى لرجال الأعمال لإقامة الاجتماعات والمؤتمرات وإنجاز الأعمال بما يقدمه من حلول فريدة ومبتكرة تساعد على سرعة إنجاز الأعمال وزيادة الإنتاجية والإبداع تحت سقف واحد.                                                                                                                        

وأفتتح الندوة أحمد إبراهيم الرئيس التنفيذي لشركة راية للمباني الذكية مشيراً إلى الدور الذي يلعبه مركز إيدج كملتقى لرجال الأعمال وطرح القضايا والمناقشات الهامة والمطروحة على الساحة، والذي بدأة المركز من شهر ونص بالندوة الأولى التي تناولت موضوع التحول الرقمي، واستضافت نخبة من رجال الأعمال

ويهدف المركز من وراء تلك اللقاءات لتجميع رجال الأعمال ببعض من مجالات مختلفة والتأكيد أن كل قطاع له أهمية كبيرة واليوم الحديث عن رواد الأعمال لأهميته في تنمية الاقتصاد والذي يستضيف نخبة من الشباب ورواد الأعمال في المجالات المختلفة.

ومن بين المتحدثين في الندوة النائب عمرو السنباطي رئيس مجلس إدارة نادي هليوبوليس الذي عرض تجربته في إنشاء نادي “سماش” كأول نادي رياضي قطاع خاص، والتحديات والصعوبات التي واجهته وقدم عدد من النصائح للشباب من رواد الأعمال، والسيدة شروق عباس مؤسسة كايروويست للدعاية والإعلان التي تحدثت عن سر نجاحها في مجال الإعلام ورأيها في الإعلام المطبوع في مقابل الإعلام الرقمي، وعدد أخر من المتحدثين الذي عرضوا تجاربهم في ريادة الأعمال والمشروعات الجديدة والمبتكرة منهم محمد وهبي الرئيس التنفيذي لشركة أمان لحلول المدفوعات الإلكترونية، والسيدة دارا جوشيا مؤسسة دارا أيس كريم، السيد سامح عبد الفتاح مؤسس وشريك في بيزنس بومرز ،  عبد الرحمن أيمن مؤسس ومدير تطوير الأعمال ل أديوكيت، وهاني سليمان مدير عام باي تابس، . كما طرح اللقاء عدد من المقترحات والتوصيات لدعم وتشجيع مجتمع رواد الأعمال في مصر، والذي يصب في نمو الاقتصاد المصري وتحقيق التنمية المستدامة.

ويأتي اللقاء ضمن سلسلة الندوات والفعاليات المختلفة التي ينظمها مركز إيدج للابتكار حيث أقام مؤخراً ندوة “التحول الرقمي ومستقبل التجارة الإلكترونية”، التي شارك بها عدد من قادة الشركات المحلية والعالمية في مختلف المجالات وبحضور ممثلين عن إحدى البنوك الرائدة وتناولت الندوة، التي لاقت نجاحاً كبيراً وحضوراً واسعاً، عدة محاور منها قطاع المدفوعات الإلكترونية، ونمو منصات التجارة الإلكترونية، والتكنولوجيا المالية، وتحقيق الشمول المالي، ودور الصناعات المختلفة في دعم التحول الرقمي، والمشاركة المجتمعية بهذا الصدد، وآثار التحول الرقمي على قطاعات الأعمال.

وجدير بالذكر أن مركز إيدج للابتكار – Edge Innovation Center، الكائن بجاليريا 40 في مدينة الشيخ زايد يمثل مجمع أعمال تجاري وبيئة عمل داعمة وديناميكية لكبار أصحاب الأعمال وكذلك الشركات الصغيرة والناشئة. ويوفر المركز مقارًا للعمل مجهزة على أعلى مستوى. ويضم المركز مكاتب مجهزة، وغرف اجتماعات وتدريب، وقاعة مؤتمرات، ويُدار المركز وفق أحدث التقنيات مما يضمن تحقيق أعلى أداء وإنتاجية.

قال محمد وهبي الرئيس التنفيذي لشركة أمان لحلول المدفوعات الرقمية، الذي قام بإدارة الندوة، أن تبادل الخبرات بين نماذج مختلفة من رواد الأعمال الناجحين  له دور كبير مرتبط بالاقتصاد الوطني، ويساعد في دفع الاقتصاد من خلال دعم وتشجيع شباب رواد الأعمال.

ومن جانبها أكدت شروق عباس مؤسسة كايروويست للدعاية والإعلان وداندي مول ، أن فكرة داندي مول جاءت من  خلال الاستعانة بمتخصصين في مختلف المجالات لافته إلى أن لابد أن من يكون لديه هدف الاستمرار في المحاولات حتى تفتح لك الأبواب .

وأضافت شروق ، خلال ندوة بعنوان “رواد الأعمال والصعود إلى القمة التي ” نظمها مركز إيدج للابتكار، التابع لشركة راية للمباني الذكية – إحدى شركات راية القابضة للاستثمارات المالية، أن النجاح يبدأ من خلال تلبية احتياجات الأفراد من خلال القيمة التي يمكن أن تقدمها لهم، ففي عام ٢٠١٠ كانت هناك تحديات كبرى واجهت المجلة التي تم إصدارها بهدف توعية وتوفير كافة المعلومات عن المناطق والمحلات والمطاعم المختلفة، وتم الاستعانة بداعمين وممولين لمشروع داندي مول وتم إعداد فريق عمل رقمي خلال عام كامل ومن خلالها تم التسويق بشكل جيد ل”داندي مول”.

وبشأن المولات المنافسة التي تم إنشائها بجوار داندي مول ، أوضحت شروق أن هناك تكامل بين داندي مول و اى مول جديد يتم إنشائه مؤكده ان كافة المولات تعكف على تقديم خدمة مميزة للمواطنين فلا تنافس بين تلك المولات بل تكامل فيما بينهم .

وعلى صعيد متصل، قالت دارا مؤسسة دارا أيس كريم، أن فكرة مشروعها قامت بناء على تلبية رغبة شخصية لها خلال رحلات سفرها بمختلف بلدان العالم وحبها للآيس كريم والمطبخ بصفة عامة، فالجميع محب للآيس كريم منذ قديم الأزل، ومن هنا بدأت رحلة مشروع آيس كريم مختلف عن ما هو موجود بالأسواق فعليا وتم تحديد نظام تصنيع وتسويق للمنتج خلال عام كامل لافته إلى أن التجارب الأولية كانت على الأصدقاء والعائلة ولاقت دعم من زوجها وعائلتها وأصدقائها وبدأ المشروع ٢٠١٨ وتم التركيز على الأهداف الأساسية للمشروع وأهمها رغبتي في إيجاد سعادة على وجوه الآخرين من مذاق الايس كريم.

وأضافت دارا، أن الشيء الفارق الذي أدى لنجاح المشروع اقتصاديا تقديم شيء مختلف وتجربة جيدة وهذا كان الهدف الرئيسي للمشروع لذا فهي دائما ترى دارا على أنه مشروع استثماري صغير وهذا لاستمرار التحفيز للتطوير والجودة فضلا عن حبي لعملي جدا في هذا المشروع فهذا الحب يؤدي لاستمرار النجاح للمشروع وهو ما يجعلك تتخطى كافة الصعوبات التي تواجهك لمشروعك.

وجدير بالذكر أن الندوة تحدث فيها مجموعة من رواد الأعمال في مختلف المجالات عن تجاربهم المتميزة ومشوار نجاحهم على النطاق المحلي والعالمي، والذين تمكنوا فيه من تخطي العديد من التحديات والصعاب، لتشجيع الشباب ودعمهم للدخول إلى عالم الأعمال وتحقيق النمو الاقتصادي .

وكشف عمرو السنباطي عضو مجلس النواب و  مؤسس نادى «سماش» عن تفاصيل رحلة تأسيس النادي.

وقال ان  النادي يعد أول ناد خاص في  مصر وتأسس عام 1995، وكان متخصصا فى التنس ثم حدث تطور وأصبح هناك 5 ألعاب هي التنس والسباحة والاسكواش وكرة القدم والجمباز. 

وأضاف السنباطي بدأت الفكرة عندما كنت لاعب تنس وبعد الانتهاء من فترة اللعب سافرت للولايات المتحدة لدراسة التدريب والإدارة هناك، وحصلت على رخصة للتدريب من أكاديمية متخصصة، ومن هنا جاءت الفكرة في إنشاء استثمار رياضي متخصص من خلال اللعبة التي تخصصت فيها ودرست تدريبها بعد اللعب.

وعن الصعوبات التي تغلب عليها   قال السنباطي إنه واجه عقبات في البداية لعدم اقتناع العديد من الجهات بالمشروع، ورغم ذلك كان هناك إصرار على أن يتم المشروع، وكانت البداية من خلال نادى «سماش» بجوار مطار القاهرة، على مساحة 10 آلاف متر، وقدرت مساحة الأرض حينها بمبلغ 6 ملايين جنيه لافتا إلي أن المهندس فؤاد سلطان وزير السياحة والطيران الأسبق ورئيس نادي هليوبوليس  حينها أول من سانده و تسببب في ظهور مشروعه إلي النور.

وكشف السنباطي  لا يوجد استثمار رياضي بالشكل المطلوب في مصر، وما هي إلا بعض المحاولات والاجتهادات، وعلى الرغم من جهود الدولة في هذا المجال إلا أنه مازال هناك معوقات عديدة من حيث توافر الأراضي للمشروعات، وكذلك القانون، والضمانات التي يحصل عليها المستثمر في مجال الرياضة، وهى كلها أمور تحتاج إلى مزيد من القرارات التي يمكن أن تشجع وتحفز الاستثمار، حتى يشعر المستثمر أنه يضخ أمواله في مشروعات مضمونة مثل أي مشروعات أخرى، مضيفا أن الاستثمار مكلف ولابد له من ضمانات، خاصة وأن الأمر ليس مجرد أمور تتوقف عند ربح وخسارة، لكنه يمتد إلى استثمار فى النفس والشباب والمستقبل، هو استثمار قومي، وهذا هو الفكر الذى يجب الذهاب إليه. 

ووجه السنباطي نصائح إلي رواد الأعمال الجدد وطالبهم بالصبر و السعي لتحقيق الهدف  وبذل المجهود حتي يتم تحقيقه. 

وقال عبد الرحمن أيمن، مؤسس ومدير تطوير الأعمال ل أديوكيت، أنه درس في كلية صيدلة جامعة القاهرة، وعمل في المجال الصحي وهو الأمر الذي يجعل اى شخص يحمد الله على النعم التي تتوفر له يوميا. 

وأضاف عبد الرحمن، خلال ندوة بعنوان “رواد الأعمال والصعود إلى القمة” نظمها مركز إيدج للابتكار، التابع لشركة راية للمباني الذكية – إحدى شركات راية القابضة للاستثمارات المالية، أنه اكتشف ان مجال الصيدلة ليس مجاله المفضل له، وقرر الدخول في مجال التعليم وانشاء منصة خاصة بهذا الشأن.

ولفت عبد الرحمن الى أن مصر ترسل سنويا ٥٥ الف طالب سنويا للدراسة في الخارج، وهذا من الأهداف التي دفعت لإنشاء تلك المؤسسة لإمكانية الدراسة عن بعد وتعريف الطلاب وأولياء الأمور بالجامعات المختلفة في أنحاء العالم من خلال لينكات عبر تطبيق على الإنترنت لكافة الجامعات من خلال ايديوكيت educate learning center“كوسيط” بين الأفراد وكافة الجامعات على مستوى العالم.

وقال سامح عبدالفتاح، مؤسس وشريك في بيزنس بومرز، أن مجال e-commerce هو ما يسمح للأفراد بتواجد محال إلكترونية للبيع اون لاين، لافتا إلى أن هناك العديد من التكنولوجيات التي يمكن من خلالها بناء منظومة التجارة الإلكترونية لدي الشركات، ومنها التكلفة الخاصة، وهي بناء منظومة خاصة بالشركة نفسها، في حين يتمثل الاتجاه الثاني في الأوبن سورس المعتمدة على الاشتراك الشهري.

وأضاف  عبد الفتاح،  خلال ندوة بعنوان “رواد الأعمال والصعود إلى القمة” نظمها مركز إيدج للابتكار، التابع لشركة راية للمباني الذكية – إحدى شركات راية القابضة للاستثمارات المالية،  أن العميل يقوم بشراء المنتج عبر صورة فقط، وهو ما يؤكد أهمية الصورة في أي أون لاين ستور، نظرا لأنه أول ما يلفت العميل في الأون لاين ستور، والذي يمكن من خلاله تسويق المنتجات بشكل جيد، إلى جانب ضرورة التسويق الإلكتروني للمنتج، وهو ما يمكن عبر الطرق المدفوعة والطرق المجانية.

وأوضح عبد الفتاح، أن مع وجود فيروس كورونا المستجد، نمى قطاع التجارة الإلكترونية عبر الأنترنت خاصة في ٢٠٢٠ لدى أغلب القطاعات الإنتاجية التى كان لديها خيرة وخلفية بطلب كافة المنتجات والخدمات عبر الإنترنت عبر مجموعات إلكترونية مؤكدا أن هذه التجارة  في تزايد مستمر .

وجدير بالذكر أن الندوة تحدث فيها مجموعة من رواد الأعمال في مختلف المجالات عن تجاربهم المتميزة ومشوار نجاحهم على النطاق المحلي والعالمي، والذين تمكنوا فيه من تخطي العديد من التحديات والصعاب، لتشجيع الشباب ودعمهم للدخول إلى عالم الأعمال وتحقيق النمو الاقتصادي .