سلايدرشركات

مجموعة “بنية” وشركة البريد والاتصالات الكونغولية “SCPT” يوقعان اتفاقية تعاون لرقمنه مكاتب البريد الكونغولي

كتب كمال ريان

أعلنت مجموعة “بنية” توقيع اتفاقية تعاون مع “SCPT” المشغل العام للبريد في دولة الكونغو، بهدف المشاركة في رقمنه البريد الكونغولي، وقد تم تكليف شركة البريد والاتصالات الكونغولية SCPT من قبل الحكومة لتوفير الخدمات البريدية والرقمية الشاملة في جميع أنحاء البلاد، معتمدة على شبكتها التي تصل إلى ٣٦٠ مكتب بريد. وتستهدف ربط مكاتب البريد البالغ عددها ١٤٥ مكتباً بجميع الأقاليم الكونغولية.
وكانت مجموعة “بنية” قد أعلنت في وقت سابق من العام، توقيع اتفاقية مساهمين مع شركة البريد والاتصالات “SCPT” لتأسيس مشغل خدمات جديد بهدف تطوير البنية التحتية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في البلاد، وبموجب هذه الاتفاقية تم إنشاء شركة “بنية للاتصالات- جمهورية الكونغو الديمقراطية” لبناء وتشغيل شبكة وطنية للألياف الضوئية للربط بين المدن الكونغولية، بالإضافة إلى التواصل مع الدول المجاورة. كما ستعمل شركة “بنية للاتصالات- جمهورية الكونغو الديمقراطية” على تطبيق أفضل الممارسات في تطوير ورقمنه مكاتب البريد الكونغولي، إعتماداً على نجاحات المجموعة التي حققتها.
وفي هذا السياق، أوضح المهندس أحمد مكي الرئيس التنفيذي لمجموعة “بنية” “كنا قد أعلنا في وقت سابق عن تنفيذ مجموعة “بنية” وشركة SCPT – من خلال شركتهم “بنية للاتصالات- جمهورية الكونغو الديمقراطية” – شبكة وطنية من الألياف الضوئية، وتُغطى المرحلة الأولى ١,٥٠٠ كيلومتر سيتم تنفيذها خلال ١٨ شهرا لربط شمال شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية بين بوكافو وكيسانغاني مما يتيح لأول مرة اتصال ما يقرب من ١٤ مليون مواطن كونغولي بشبكة الألياف الضوئية وتمكينهم من الاستفادة من أحدث الخدمات الرقمية. كما ستقوم “بنية للاتصالات- بجمهورية الكونغو الديمقراطية” بمد شبكة الألياف الضوئية إلى أجزاء أخرى في جميع أنحاء جمهورية الكونغو الديمقراطية. وبناءاً عليه، فقد تم الاتفاق على مشاركة شركة “بنية للاتصالات- جمهورية الكونغو الديمقراطية” في عملية رقمنه مكاتب البريد من خلال إنشاء شبكة اتصالات قوية موثوق بها بين مكاتب البريد، بإستخدام كابلات الألياف الضوئية واسعة النطاق، بالإضافة إلى وسائل أخرى للاتصال مثل الأقمار الصناعية ووصلات الميكروويف، بهدف رقمنه مكاتب البريد لتحسين الحياة الإجتماعية والإقتصادية للمواطنين.”
من جانبه، أعرب ديدييه موسيت، المدير العام لشركة البريد والاتصالات الكونغولية عن سعادته بهذه الشراكة، التي تستهدف تحديث مكاتب البريد من خلال توفير أحدث معدات تكنولوجيا المعلومات والإتصالات، للتمكن من تقديم الخدمات الرقمية للمواطنين، لافتا إلى أن تم إختيار مجموعة “بنية” لتنفيذ رقمنه مكاتب البريد الكنغولية استناداً إلى الخبرة في المشروعات التي طورتها في مصر، آملين أن تقدم هذه الشراكة منصة تسمح لحكومة جمهورية الكونغو الديمقراطية لتطوير خدمات جديدة من أجل رفاهية الشعب الكونغولي، وعلى رأسها خدمات الحكومة الإلكترونية، وخدمات الشمول المالي، وخدمات التمويل الصغيرة و متناهية الصغر، والمحافظ الرقمية.
والجدير بالذكر، ان مجموعة “بنية” توفر مجموعةً كبيرة ومتنوعة من المنتجات والخدمات والحلول الرقمية، بما في ذلك خدمات الإتصالات ومراكز البيانات واسعة النطاق، والحلول السحابية وأمن المعلومات، إلى جانب تصنيع وتشغيل تكنولوجيا الحلول الذكية والأنظمة المتكاملة، وتقوم بتوفير الإمكانيات المطلوبة لإدارة المدن الذكية، وإبتكار الحلول التكنولوجية لتطوير التعليم، والنقل والمواصلات، والقطاع المصرفي وقطاعات أخرى.