اخبارسلايدر

40 الف موظف يستعدون للانتقال للعاصمة الإدارية الشهر المقبل

40 الف موظف يستعدون للانتقال للعاصمة الإدارية مع بدء انتقال الجهات الحكومية بدءا من الشهر المقبل

و عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعا؛ لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروعات العاصمة الإدارية الجديدة، وذلك بحضور الدكتور عاصم الجزّار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء أحمد زكي عابدين، رئيس شركة العاصمة الإدارية الجديدة، واللواء إيهاب الفار، رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء أحمد شيحة، مساعد رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، والمهندس عبدالمطلب عمارة، نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والمهندس شريف الشربيني، رئيس جهاز العاصمة الإدارية، والمقدم السيد علام، بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وقال رئيس الوزراء: إن الاجتماع يأتي لمتابعة توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بأن تبدأ الوزارات في الانتقال التدريجي للحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة، نهاية شهر ديسمبر المقبل، بحيث يتم التشغيل التجريبي للمباني الحكومية، واختبار الأنظمة الإلكترونية المختلفة لمدة 6 أشهر، مؤكدا أنه تتم متابعة الموقف التنفيذي للمشروعات المختلفة بالعاصمة الإدارية بصفة دورية.
وخلال الاجتماع تم استعراض الموقف التنفيذي لمشروعات: الاحياء السكنية، ومنشآت الوزارات بالحي الحكومي والبالغ عددها 34 منشأة، ومبني مديرية أمن العاصمة، ومبني الإدارة والتشغيل، ومباني السنترال، فضلاً عن حي المال والأعمال، ومدينة المعرفة، والمحطة المركزية للحافلات، ومركز مصر الثقافي الإسلامي، بالإضافة إلى منشآت الحي الدبلوماسي، وبوابات العاصمة، ومساجد الشهداء، وكذلك النصب التذكاري، وساحة الشعب، وصاري العلم، وحديقة الشعب، ومستشفى العاصمة الإدارية الجديدة، والمدينة الرياضية.
كما تم الاتفاق على عدد من النقاط التي تخص تشغيل التيار الكهربائي المؤمن بالحي الحكومي، كما تم التوافق على نظام تشغيل البوابات الرئيسية للعاصمة الإدارية، وكذلك تمت متابعة الموقف التنفيذي لمشروعات المحاور والطرق، وأعمال تنسيق الموقع، فضلا عن متابعة موقف شركات تشغيل وإدارة المرافق مع اللواء أحمد زكي عابدين، رئيس شركة العاصمة الإدارية الجديدة.