اخبارسلايدر

تفاصيل ما دار في أول اجتماع عقده القائم بأعمال وزير الصحة .. وأجندة العمل للفترة المقبلة

عدة محاور أكد عليها  د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والقائم بعمل وزير الصحة، بديلا للدكتورة هاله زايد  في أول اجتماع عقده  بقيادات وزارة الصحة ، بمقر الوزارة.

حيث أكد الوزير على أولويات أجندة العمل بوزارة الصحة خلال الفترة القادمة، ويأتي في مقدمتها اللقاح الخاص بفيروس كورونا، والاطمئنان على توافر الكميات اللازمة من التطعيمات، وأهمية تيسير حصول المواطنين عليها، بشكل يضمن زيادة ملحوظة في أعداد المواطنين الحاصلين على اللقاح خلال الفترة القادمة، وتكثيف التعاون مع الجامعات والمعاهد لحصول كافة الطلاب ومنتسبي التعليم الجامعي على اللقاح.

كما وجه د. عبدالغفار بضرورة الانتظام الكامل في تنفيذ كافة المبادرات الرئاسية، على مستوى إنهاء قوائم الانتظار وضمور العضلات وشلل الأطفال وصحة المرأة و100 مليون صحة ، وكذلك  وجه الوزير بضرورة تقديم تقارير دورية لمتابعة ما يتم تنفيذه بكل مبادرة من هذه المبادرات.

واستعرض الاجتماع أيضاً تفاصيل منظومة توفير الأدوية والمستلزمات والأجهزة الطبية من خلال هيئة الشراء الموحد، مؤكدًا على ضرورة المتابعة الدقيقة لهذا الملف وتقديم تقارير أسبوعية بشأن ذلك.

كما وجه الوزير بضرورة المتابعة المنتظمة لملف التأمين الصحي الشامل، والالتزام بالبرامج الزمنية المخططة لتنفيذ هذا المشروع القومي الضخم.

وقدم الوزير الشكر لقيادات الوزارة على المجهود الجاد الذي بُذل خلال الفترة الماضية في مواجهة جائحة كورونا، وذلك في كافة قطاعات العمل بوزارة الصحة، ودعا جميع القيادات إلى الحفاظ على نفس معدلات الاداء  للتمكن من مواجهة التحديات الصحية المختلفة وخاصةً جائحة كورونا.مع التأكيد على دعمه المباشر لمنظومة العمل بوزارة الصحة

كما أكد الوزير على المؤسسية الكاملة في نظام العمل، واستمرار التعاون والتنسيق الفاعل بين قطاعات الوزارة من ناحية وكافة مؤسسات الدولة من ناحية أخرى.