اخبارسلايدر

بالصور .. اجتماع مجلس الوزراء وبشرى سارة بشأن كورونا

الحكومة تؤكد د على استكمال خطة طرح الشركات في البورصة مع نجاح طرح "إي فاينانس"

كتب كمال ريان

بشرى سارة تم إعلانها خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم بشأن فيروس كورونا ، حيث أعلنت هاله زايد وزيرة الصحة انخفاض معدل الإصابات والوفيات الأسبوعى على المستوى المحلى موضحة توزيع تلك المعدلات على مستوى المحافظات

وأشارت وزيرة الصحة الى  تصريح مدير عام منظمة الصحة العالمية، الذى أوضح فيه إستمرار إنخفاض معدل الإصابات والوفيات الأسبوعية على المستوى العالمى، حيث بلغت نسبة الوفيات أدنى مستوى لها منذ عام تقريباً.

وخلال اجتماع مجلس الوزراء   قدمت  وزيرة الصحة   عرضاً حول آخر المستجدات الخاصة بالتعامل مع فيروس كورونا، وموقف الإصابات به، وكذا موقف تصنيع وتلقى اللقاحات المضادة له.

واستعرضت زايد الإجراءات التي تم اتخاذها فى عدد من الدول طبقاَ للوضع الوبائى بتلك الدول، كما تناولت الدراسات التى أجريت مؤخراً لمقارنة المتحور “دلتا” بباقي السلالات السابقة، حيث أثبتت الدراسات أن المتحور “دلتا” يسبب زيادة فى نسبة دخول المستشفيات بواقع 108%، إلى جانب زيادة نسبة دخول الرعاية المركزة بواقع 235%.

وتطرقت الوزيرة خلال العرض إلى موقف تعاقد وتوريد اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، مشيرة إلى أن كمية اللقاحات المتوقع قدومها خلال شهر أكتوبر الجارى تصل إلى أكثر من 7 ملايين جرعة من عدد من اللقاحات، بالإضافة إلى تصنيع 2 مليون جرعة أسبوعياً من سينوفاك- فاكسيرا.

وأشارت الوزيرة إلى الجهود الخاصة بتوفير اللوجيستيات الخاصة بتداول اللقاحات داخل مصر، موضحة أنه جار استلام 5 سيارات دفع رباعى، مجهزة خصيصاً لنقل اللقاحات بالتعاون مع منظمة اليونسيف، بسعة 4.2 م3 من الطعوم، وسيكون لها دور حيوى فى توفير اللقاحات للمحافظات الحدودية والبعيدة، إلى جانب ما تم توفيره من سلاسل التبريد، من خلال إضافة عدد 5 فريزرات، سعة 2 مليون جرعة.

ونوهت الوزيرة إلى جهود التوسع فى مراكز تلقى اللقاحات على مستوى الجمهورية، ما بين مراكز المواطنين، والسفر، والشباب، والجامعات، إلى جانب المستشفيات التابعة لوزارة الصحة، والمراكز الإضافية من تأمين صحى، وقطاع علاجى، منوهة إلى أن إجمالى الجرعات التى تم تطعيم المواطنين بها على مستوى الجمهورية وصل إلى أكثر من 32 مليون جرعة.

وخلال الاجتماع أشاد رئيس الوزراء  بنجاح طرح شركة “إي فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية” في البورصة المصرية، واصفا إياه بأنه “الأضخم في تاريخ البورصة المصرية”، إذ أسهم هذا الطرح في دخول استثمارات أجنبية للسوق المصرية، فضلا عن الاستثمارات المحلية التي اكتتبت فيه، مشيرا إلى أهمية استكمال خطة الطروحات التي أعدتها الدولة، حيث عكس الإقبال على شراء أسهم شركة “إي فاينانس”، التي تم طرحها ، ثقة المستثمرين المحليين والأجانب في الاقتصاد المصري. وأكد مدبولي أنه : “ستتم متابعة تنفيذ خطة الطرح”.

من جانبها، أكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أن المستثمرين قاموا بتغطية طرح أسهم شركة “إي فاينانس” ومن بينهم مستثمرون أجانب كبار، بعضهم يستثمر في مصر لأول مرة، مشيرة إلى أن إجمالي كميات أوامر الشراء فاقت 61 مرة الأسهم المطروحة.