اخبارسلايدر

الرئيس السيسي : 6 تريليونات جنيه خسائر أحداث  2011 .. والتوسع في تعمير الصحراء بديل للتعدي  على الاراضي الزراعية

الرئيس السيسي يفتتح مشروعات للإسكان البديل  ويوجه الحكومة بإطلاق برنامج شامل  لإنهاء  ملف العشوائيات

 كتب كمال ريان

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن حجم الخسائر المباشرة اللى تعرضت لها  مصر في أحداث  2011 بلغ  400 مليار دولار اي  6 تريليونات جنيه 

وأشار الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال افتتاح مشروعات في مجال الإسكان وتوفير سكن بديل للمناطق غير الآمنة  الى أن مصر كادت تعرض للتدمير بسبب هذه الأحداث التي كانت نتيجة تراكمات لم تعالج  على مدى سنوات طويلة وفي مقدمتها قضية الوعي ، حيث لم يقم  القائمون على بناء الوعى بدورهم الحقيقى فى هذا الوقت فيما يتعلق بالتوصيف الحقيقى لأسباب المشكلات 

ووجه الرئيس  الحكومة بسرعة الانتهاء من نقل سكان المناطق غير الآمنة،  وإطلاق برنامج شامل  لإنهاء  ملف العشوائيات ، مع إنشاء مناطق خدمية وحرفية لتوفر فرص عمل للمواطنين 

واوضح السيسي  أن طرح قضايا مثل  إعادة تنظيم الدعم يهدف لتوفير التمويل اللازم لمواجهة مشكلات مثل العشوائيات ، مشيرا الى ان حجم التحدى الذى يواجه الدولة المصرية كبير 

وأضاف الرئيس السيسي انه عند اطلاق  مشروع بناء المدن الجديدة بما فيها العاصمة الإدارية الجديدة، تم شن حملة على هذا المشروع هدفها التشكيك وبث عدم الثقة ، متسائلا  “هل مازالتم ترون  أن الدولة مهتمة بالطبقة المتوسطة والأغنياء فقط ؟ مشيرا الى ما يتم تنفيذه من مشروعات لمحدودي الدخل وأن الهدف هو الوصول لبناء  3 ملايين  وحدة سكنية موضحا ان المليون وحدة تتكلف  من 500 مليار لـ 600 مليار جنيه كإنشاء ومرافق دون  سعر الأرض. 

وقال الرئيس السيسي ان هناك تجاوزات كبيرة تتم على الاراضي الزراعية، رغم وجود مساحات صحراوية كبيرة يمكن ان تستوعب النمو  السكاني ، داعيا المواطنين الى الحفاظ على الرقعة الزراعية ، ومؤكدا أن وعي المواطن هو الأهم لإنهاء ملف البناء على الأراضي الزراعية.  

وأضاف الرئيس عبد الفتاح السيسي ان البناء غير المخطط يمثل عائقا امام جهود الدولة للتعامل مع قضية النظافة، مشيرا الى أن حجم المخلفات يصل لـ 40 مليون طن حيث لا تتجاوز   قيمة رسوم النظافة  800 مليون جنيه، في حين ان تكلفة التعامل مع هذا القضية في القاهرة فقط يصل الى 2.5 مليار جنيه. 

وقال الرئيس السيسي ان الدولة وهي تمنع البناء على الاراضي الزراعية تقوم بتوفير البديل للمواطنين من خلال بناء 500 ألف وحدة سكنية بعواصم المحافظات، على الاراضي غير المستغلة التابعة لبعض الوزرات والجهات بالدولة.

و افتتح الرئيس السيسي  عبر الفيديو كونفرانس مشروع أهالينا 2  المقام على مساحة 15 فدانا بتكلفة 1.1 مليار جنيه ، كما شهد افتتاح  6 مشروعات سكنية ضمن السكن البديل للمناطق غير الآمنة، بينها مشروع السكن البديل بالرويسات بشرم الشيخ وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس ، وكذلك  شهد افتتاح مشروعات بـ”روضة السيدة زينب، ورأس البر، ومنطقة معا بالسلام، وروضة العبور، الغردقة” ، كما اطلع الرئيس السيسي على مستجدات أعمال تطوير الريف المصري ضمن مبادرة “حيا كريمة” التي يتم  تنفيذها بـ 27 مركزا في 10 محافظات تضم 184 قرية و 745 قرية فرعية و 5253 تابعا.   

من جانبه، قال اللواء إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة انه يتم تطوير 1413   قرية و10 ألاف تابع  في 52 مركزا ب  20 محافظة ، ضمن المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”. كما يتم انشاء 500 ألف وحدة سكنية ضمن تطوير عواصم المحافظات بتكلفة 70 مليار جنيه ، موضحا ان المسكن المناسب أهم متطلبات تحقيق أبعاد التنمية الأخرى للمواطن. 

واستعرض د . عاصم الجزار  وزير الإسكان جهود الوزارة خلال السنوات الماضية، وخاصة فى مواجهة المناطق غير الآمنة، موضحًا عدد سكان المناطق العشوائية فى مصر قبل 2014 كان يصل لحوالى 14 مليون نسمة، منقسمون لـ 1.7 مليون نسمة فى 375 منطقة غير آمنة، و12 مليون نسمة فى مناطق عشوائية غير مخططة، مشيرًا إلى أن 80% من سكان هذه المناطق لا يمتلكون تأمين الحيازة. 

وقال إن الدولة قررت تغيير الواقع والقضاء على المناطق غير الآمنة، بخلاف ما تقوم به الهيئة الهندسية من مشروعات فى هذا المجال. 

وذكر أن الدولة بذلت جهود كبيرة، فى مواجهة المناطق غير الآمنة، من خلال تطويرها، وتوفير سكن لكل المصريين بعواصم المحافظات، وبرنامج الإسكان الاجتماعي، بالإضافة لمبادرة الرئيس للتمويل العقاري. 

وواصل: “تحقيق الأمن الاجتماعى وحقوق الإنسان، من أهداف الدولة، وقدمت الدولة منذ 2014 سكن ميسر للمواطن فى المناطق غير الآمنة، ووضعت مجموعة من المحفزات والميسرات من ناحية التمويل والتمويل العقاري، والمبادرات التى تمت فى هذا الصدد”، مشيرًا إلى أن متوسط سعر إجمالى الوحدة السكنية يصل ما بين 500 لـ 700 ألف جنيه، وكل ما يتحمله المواطن فى الإسكان البديل، مبلغ ضئيل بحوالى 300 جنيه، لأجل الصيانة والاستمرارية 

وتابع :” هناك 11 مشروعا، يواقع 210 آلاف وحدة سكنة تخدم 1.1 مليون.. واليوم نفتتح 13 ألفا و800 وحدة سكنية بما فيهم مشروع أهاليهم 2، بينهم 11.300 وحدة سكنية لتغيير حياة 65 ألف مواطن.. والمشروع الأول هو روضة أكتوبر وهو السكن البديل لسن العجوز، وخططنا منطقة تضم 2500 ألف، بالإضافة لروضة السيدة، وتل العقارب، ومنطقة الطيبى ومشروع معًا بحى السلام، بواقع 4816 أسرة، ومنطقة روضة العبور بتكلفة 1.4 مليار جنيه، ومنطقة الرويسات بجنوب سيناء بتكلفة 315 مليون جنيه، ومشروع الجبيل بجنوب سيناء، وروضة رأس غارب بالبحر الأحمر، لنقل سكان عشش الجبل بواقع 545 أسرة بتكلفة 600 مليون جنيه، ومشروع روضة الغردقة بالبحر الأحمر بتكلفة 350 مليون جنيه، ومشروع روضة القصير بالبحر الأحمر، ومشروع روضة سفاجا بالبحر الأحمر“.