تكنولوجياسلايدر

تعاون بين “إيتيدا” والمجلس العربي للمسؤولية المجتمعية للتوسع في ممارسات المسؤولية المجتمعية وريادة الأعمال التكنولوجية

لخدمة المجتمع بقطاع تكنولوجيا المعلومات

كتب كمال ريان

وقعت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا” بروتوكولا للتعاون المشترك مع المجلس العربي للمسؤولية المجتمعية، بهدف تعزيز ممارسات المسؤولية المجتمعية داخل قطاع تكنولوجيا المعلومات، وتشجيع ريادة الأعمال التكنولوجية لخدمة المجتمع، وذلك على هامش ملتقي “مجتمعي.تك” المنعقد بدار الأوبرا المصرية.

وتأتي هذه الاتفاقية في إطار دور الهيئة لبناء وتنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات وزيادة تنافسيتها على المستوى المحلي والعالمي، حيث تسعى الهيئة من خلال دورها التنموي إلى أحداث تأثير إيجابي في المجتمع من خلال أنشطتها المتنوعة التي تركز على الشباب والذي يمثل الشريحة الأكبر في المجتمع المصري وذلك من خلال دعمهم للوقوف على متطلبات سوق العمل المحلي والعالمي أيضًا، وتقديم برامج تساعدهم على سد هذه المتطلبات وحسن توظيف وتنمية مهاراتهم الرقمية وتمكينهم من تحقيق أهدافهم.

وصرح المهندس/ عمرو محفوظ، الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا” بأن الهيئة تعتزم خلال الفترة المقبلة التوسع في برامج تدريب الشباب على اللغات الأجنبية وخاصة الأوروبية للعمل في مجال خدمات مراكز الاتصال والخدمات العابرة للحدود بما يساهم في مساعدة الشباب على الحصول على فرص عمل بعائد مجزي وبالأخص في المحافظات ودون الحاجة الى الانتقال الى القاهرة والإسكندرية، وبالأخص مع اتجاه العديد من الشركات العالمية نحو الاعتماد على نماذج العمل من المنزل. وأشار محفوظ إلى أن الهيئة قامت بتخريج نحو 60 ألف شاب وشابة حتى الأن من مبادرة “مستقبلنا رقمي” والتي تعمل على تنمية المهارات الرقمية الأكثر طلبا وكذلك مهارات العمل الحر حيث ساهمت هذه المبادرة بفاعلية في إيجاد فرص عمل غير تقليدية للشباب من المنزل والحصول على عائد بالعملة الصعبة، وذلك بالإضافة إلى برنامج “هي رائدة” الذي يتم تنفيذه هذا العام بالتعاون مع مركز ريادة الأعمال والابتكار بالجامعة الأمريكية بالقاهرة ويعمل على توجيه وتدريب رائدات الأعمال على منهجيات ومفاهيم إدارة ومتابعة المشروعات والأعمال الناشئة.

وتتبني الهيئة العديد من المبادرات القومية والمنح التدريبية لتأهيل الشباب في مختلف المراحل العمرية حيث تعمل على تطوير مهاراتهم الرقمية لمواكبة متطلبات سوق العمل على المستوى المحلى والعالمي وبما يساهم في خلق فرص عمل مباشرة وغير مباشرة للشباب على مستوى جميع المحافظات، بالإضافة إلى الدور الذي تلعبه الهيئة في مجال ريادة الأعمال وتحفيز إبداعات وابتكارات الشباب في مجالات تكنولوجيا المعلومات من خلال تشجيعهم على بدء مشروعاتهم الريادية وإنشاء شركاتهم الناشئة من خلال تمويل وتطوير أفكارهم واحتضانها ورعايتها ومساعدتهم على التوسع في أعمالهم خارجيا.

وأشارت الدكتورة/ راندا رزق، أمين عام المجلس العربي للمسؤولية المجتمعية، إلى أن التعاون مع الهيئة يتوافق مع رؤية ورسالة المجلس العربي لتحقيق المزيد من التمكين الاقتصادي والمجتمعي للعديد من فئات المجتمع وخاصة المرأة والشباب وذوي الإعاقة والفئات المهمشة، وخلق فرص عمل لائقة لهم، من خلال توطين التكنولوجيا، وهذا كله يتماشى مع توجهات القيادة السياسية والجهود المبذولة لتوفير حياة أفضل للمواطن وأكثر رفاهية وجودة وتحقيق رؤية مصر 2030.

وتشمل مجالات التعاون بين الطرفين نشر مفاهيم وممارسات المسؤولية المجتمعية داخل قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وممارسات ريادة الأعمال المجتمعية القائمة على تكثيف توطين التكنولوجيا في مختلف القطاعات المجتمعية لرفع كفاءتها وقدرتها التنافسية، وممارسات التكنولوجيا المالية والمدفوعات اللانقدية والشمول المالي وخاصة لصالح الشباب والمرأة والفئات الأكثر احتياجاً وذوي الإعاقة وكبار السن، ونشر مفاهيم وممارسات اكتساب المهارات التكنولوجية.

وأكد الدكتور محمد عزام، الأمين العام المساعد للمجلس العربي للمسؤولية المجتمعية، أن هذا التعاون سيساعد أيضاً في اكتساب الأفراد للمهارات اللازمة لدخول سوق العمل والتعامل بسهولة ويسر مع الخدمات الالكترونية المقدمة من الحكومة في شتي المجالات، للوصول إلى منظومة المجتمع والاقتصاد الرقمي طبقاً لرؤية مصر 2030، بما يساهم في خلق فرص عمل جديدة للشباب والمرأة وذوي الإعاقة من خلال التكنولوجيا، وكذلك رفع كفاءة جمعيات خدمة وتطوير المجتمع المحلي بجميع المحافظات من خلال التحول الرقمي والاستخدامات التكنولوجية.