تكنولوجياسلايدر

هواوي تشارك في جلسة المعهد الدولي للتعليم عبر الإنترنت ٢٠٢١ تحت عنوان “إعادة بناء التعليم العالي بشكل أفضل: 

في إطار حرصها على تطوير قطاع التعليم الذكي والرقمي في مصر

كتب كمال ريان

شاركت شركة هواوي تكنولوجيز – الرائدة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات –في جلسة المعهد الدولي للتعليم عبر الإنترنت ٢٠٢١ تحت عنوان “إعادة بناء التعليم العالي بشكل أفضل: نظام بيئي مؤسسي يقود ويدعم التعلم الهجين وعبر الإنترنت”، والذي أقامه المعهد الدولي للتعلم عن بعد – والذي يعد مبادرة عالمية ينظمها المركز الدولي للابتكار تحت رعاية منظمة اليونسكو .(UNESCO-ICHEI) خلال الجلسة استعرضت شركة هواوي قصة نجاح برنامجها التدريبي الرائد “بنك القدرات” iTB / ICT Talents Bank بالتعاون مع الوزارات والجامعات المصرية.
ناقشت الجلسة موضوعات هامة تتعلق بقطاع التعليم، والتي جاء على رأسها القضايا الحيوية لتطوير مستقبل التعليم عن بُعد، مع التركيز على التحديات، والفرص، والتجارب السابقة، والدروس المستفادة لضمان استمرارية التعليم العالي، وجودته أثناء وبعد COVID-19. كما تم تسليط الضوء حول الممارسات التي يجب إتباعها لتعزيز القدرات المؤسسية، ورفع كفاءة المعلمين بمجال التحول الرقمي بقطاع التعليم العالي، مع التركيز على تسخير برامج الجودة IIOE Quality Assurance 2.0 لمؤسسات التعليم العالي للاستفادة من إمكانات التعلم عبر الإنترنت والتعلم الهجين.
حضر الجلسة لفيف من الخبراء والمتخصصين في مجال التعليم العالي من مختلف دول العالم، وقد مَثل شركة هواوي المهندس عمرو زايد، المدير التنفيذي لبرنامج هواوي التدريبي الرائد “بنك القدرات” iTB / ICT Talents Bank.
وفي هذا الإطار أعرب المهندس عمرو زايد، المدير التنفيذي لبرنامج هواوي التدريبي الرائد “بنك القدرات” iTB / ICT Talents Bank عن سعادته بالمشاركة في جلسة بعنوان “تعزيز قدرات القوى العاملة في التعليم العالي لتحقيق التحول الرقمي” مع مؤسسات تعليمية من دول مختلفة، وقال “نفتخر في هواوى تكنولوجيز بمشاركتنا في واحد من أهم مشروعاتنا المميزة والاستراتيجية بقطاع التعليم العالي بالتعاون مع اكثر من 40 جامعة مصرية حكومية وخاصة. فلقد تمكنت هواوي منذ إطلاق برنامج “بنك القدرات” ICT Talents Bank / iTB في أكتوبر ٢٠١٩ من إنشاء 70 اكاديمية في مختلف الجامعات الحكومية والخاصة، فمع الظروف الاستثنائية التي عانى منها العالم، حرصت شركة هواوى على الاستمرار في تقديم برامج التدريب المختلفة غبر الإنترنت وذلك بفضل التقنيات الرقمية الحديثة التي تم تفعيلها والاعتماد عليها كوسيلة محورية من وسائل التعليم الحديث، وهو ما يؤكد الدور الاستراتيجي للتحول الرقمي في تعزيز القطاعات المجتمعية والصناعية المختلفة خاصةً قطاع التعليم.”
وأضاف زايد: “إن برنامج “بنك القدرات” ICT Talents Bank / iTB يأتي في إطار استراتيجية هواوي القائمة على اكتشاف وإتاحة الفرصة للمواهب المصرية الشابة والمتميزة في عالم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وذلك من خلال تعزيز مواهبهم وتوفير برامج تدريب قائمة على الابتكار، والتعرف على أحدث التكنولوجيات والتقنيات، والتهيئة الكاملة لسوق العمل المحلى والخارجي. ولعل هذا يأتي متسقاً مع أهداف رؤية مصر ٢٠٣٠ واستراتيجية مصر الرقمية خاصة فيما يتعلق ببناء ورعاية المواهب الرقمية والإبداع التكنولوجي، وهو ما يصب في دعم الاقتصاد القومي ويعزز من فرص التوظيف والتكيف مع متطلبات المستقبل.”
واستعرض زايد خلال كلمته أهم إنجازات، والخطط المستقبلية لـ “بنك القدرات” iTB / ICT Talents Bank حيث أوضح ان برنامج iTB يتكون من ثلاث مراحل تدريبية شاملة تؤهل الشباب وتمكنهم في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. فتأتي المرحلة الأولى وهي “الوصول” حيث تهدف إلى التواصل مع الطلاب والخريجين الجدد في مختلف الجامعات المصرية، بينما تركز المرحلة الثانية على “التدريب”، ثم تأتي المرحلة الثالثة، وهي “التوظيف”، وذلك لتوفير فرص عمل للطلاب والمواهب المتميزة في هواوي أو أي من الشركات العاملة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وأشار زايد أن هواوي تمكنت من تدريب حوالي 15 الف طالب و تخريج أكثر من 5000 طالب بحصولهم على شهادات معتمدة عالمياً ، بالإضافة إلى تدريب واعتماد أكثر من 400 من أساتذه جامعات مصر المختلفه على تقنيات هواوى التكنولوجيه الحديثه. واختتم كلمته بإلقاء الضوء على الخطة المستقبلية التي يعمل عليها البرنامج حالياً، وهي العمل على إطلاق بوابة iTB الإلكترونية، والتي تعد بوابة توظيف لربط المواهب الشابة بقطاع التوظيف في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر والمنطقة، والتي ايضاً من المقرر لها أن تكون بوابة تعليمية تقدم دورات، وشهادات محدثة من هواوي لتستفيد منها مصر والدول العربية.
يذكر أن هواوي تعمل على تحفيز طاقات الشباب إيماناً من انهم الطاقة والمحفز الرئيسي لتحقيق النمو والازدهار في المجتمعات. كما تسعى في هذا الإطار من خلال “بنك القدرات” iTB / ICT Talents Bank على سد الفجوة بين متطلبات سوق العمل والقدرات التي يكتسبها الخريجون. فضلاً عن التزام الشركة مع شركائها، والحكومة المصرية لبناء مجمع لاحتضان مواهب تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، للمساهمة في بناء نظام بيئي صحي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والاستفادة من التحول الرقمي.