اخبارسلايدر

مجلس الوزراء : الموافقة على التعاقد مع المصرية للاتصالات  لتنفيذ  الشبكة الأرضية لـ 6 قرى ضمن مبادرة “حياة كريمة”

وبدء صرف التعويضات من صندوق مخاطر المهن الطبية

كتب كمال ريان

وافق مجلس الوزراء في اجتماعه برئاسة د. مصطفى مدبولي رئيس الوزراء على وافق مجلس الوزراء على التعاقد مع الشركة المصرية للاتصالات، وذلك لتنفيذ شبكة الاتصالات الأرضية لعدد 6 قرى ضمن 14 قرية ذات الأولوية من المرحلة الأولى للمبادرة الرئاسية “حياة كريمة”.

كما وافق على  الاتفاق   بين  مصر والوكالة الفرنسية للتنمية  بشأن إعادة تأسيس الجامعة الفرنسية بمصر.

ويهدف الاتفاق إلى تقديم الدعم المالي للحكومة المصرية لإعادة تأسيس الجامعة التي تم إنشاؤها في عام 2002، وذلك من خلال إنشاء حرم جامعي جديد بهدف تعزيز القدرة الاستيعابية على أساس التصميم المتكامل، وتحسين الحوكمة وبرامج التدريب الأكاديمي والبحث العلمي عالية الجودة.

كما وافق على  تعاقد هيئة المتحف المصرى الكبير مع مكتب “المهندسون الاستشاريون العرب محرم – باخوم”، لمدة 24 شهرا إضافية تنتهي فى 30 إبريل 2022، وذلك لتقديم خدمات استشارية كدعم فني لمشروع المتحف.

كما وافق على زيادة الاعتماد المخصص للحملات الإعلامية لمنظومة النظافة والمخلفات من الاعتمادات المخصصة بموازنة جهاز شئون البيئة للعام المالي 2021/2022 دون طلب أي اعتمادات إضافية.

ووافق مجلس الوزراء على قيام الهيئة العامة لنظافة وتجميل القاهرة بالتعاقد مع مقاول رفع التراكمات والمخلفات من مناطق القاهرة الأربع، وكذا توفير العمالة من خلال مقاولى توريد العمالة، وذلك لحين انتهاء إجراءات الطرح والترسية للمناقصة العامة التي تقوم بها الهيئة.

كما اعتمد توصيات اللجنة العليا للتعويضات، والمتضمن بيانا مُجمعاً بإجمالي قيم نسب التعويضات المُستحقة للمتعاقدين، والتي قامت بحسابها كل جهة من الجهات الخاضعة لأحكام قانون تعويضات عقود المقاولات والتوريدات ، كما اعتمد القرارات الصادرة عن اجتماع اللجنة الوزارية لفض منازعات الاستثمار لعدد 28 موضوعاً.

وخلال الاجتماع  أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة ، رئيس مجلس إدارة صندوق التعويض عن مخاطر المهن الطبية، عن بدء صرف التعويضات  للمستحقين من الأطقم الطبية الذين فقدوا أرواحهم أو أصيبوا بعجز كلي أو جزئي أثناء تأدية عملهم.

وأوضحت وزيرة الصحة  أنه  سيتم صرف التعويضات للأطقم الطبية وأسرهم بأثر رجعي من شهر فبراير عام 2020 أي منذ ظهور أول حالة كورونا في مصر، وذلك وفقًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وثمنت وزيرة الصحة تلك الخطوة والتي تعد سابقة تاريخية في القطاع الصحي، مشيرة إلى أن صندوق التعويض عن مخاطر المهن الطبية يهدف إلى منح مزايا لحالات الوفاة أو الإصابة التي ينتج عنها عجز كلي أو جزئي للأطقم الطبية نتيجة أداء عملهم، بالإضافة إلى تقديم الرعاية الاجتماعية لأعضاء الصندوق وأسرهم.

ولفتت إلى أنه سيتم صرف وتحويل المبالغ الكترونيًا على حسابات المستحقين مباشرة، وذلك للتسهيل عليهم، وفي إطار خطة الدولة للتحول الرقمي.

و استعرضت  وزيرة الصحة  آخر المستجدات الخاصة بالتعامل أزمة فيروس كورونا، وموقف توريد وتصنيع اللقاحات المضادة لهذا الفيروس، مشيرة  إلى حدوث انخفاض فى معدلات الإصابة  والوفاة بالفيروس ، كما اشارت الى جهود  تصنيع لقاح مضاد لفيروس كورونا  بالتعاون مع شركة سينوفاك الصينية و إنتاج أول مليون جرعة من هذا اللقاح، موضحة  أنه من المستهدف إنتاج ٨٠ مليون جرعة بنهاية العام الحالى، لتطعيم ٤٠ مليون مواطن، كما عرضت  بياناً بكميات المواد الخام من لقاح سينوفاك المقرر توريدها ومواعيد استلامها.

كما اشارت الى  أن إجمالى المخزون الاستراتيجى من الأوكسجين بلغ حوالي 2.3 مليون لتر، مؤكدة أنه تم الوصول الى مرحلة الاستقرار فى الإمداد للأكسجين السائل.