اخبارسلايدر

قرارات هامة لمجلس الوزراء بشأن مونوريل العاصمة الإدارية_6 أكتوبر ورسوم شهادة لقاح كورونا

وافق مجلس الوزراء على طلب وزارة النقل بشأن قيام الهيئة القومية للأنفاق بإسناد أعمال التغذية الكهربائية لمشروعي خطي المونوريل (العاصمة الإدارية-6أكتوبر)، إلى الشركة القابضة لكهرباء مصر، والشركة المصرية لنقل الكهرباء، لتغذية الخطين، وذلك من خلال إنشاء عدد (4) محطات جهد عالي 66/22 ك.ف، ومد كابلات جهد عالي 66 ك.ف بإجمالي طول تقريبي 89 كم، ومد كابلات جهد متوسط 22 ك.ف بطول تقريبي 100 كم.
كما وافق مجلس الوزراء على طلب استصدار ترخيص البناء لمبني محطة مياه الشرب والصرف الصحي بمدينة سيدي عبد القادر بمحافظة الإسكندرية، وذلك بعد التأكد من السلامة الإنشائية للمبني، في ضوء كونه مشروعاً خدمياً يفيد المواطنين.
ووافق  المجلس  على تخفيض الرسوم المقترح تحصيلها من المسافرين الراغبين في استخراج شهادات معتمدة تثبت تلقيهم الجرعات اللازمة من لقاح فيروس كورونا، لتكون بمقابل مادي قدره 100 جنيه للمصريين و 10 دولارات لغير المصريين، وذلك لتخفيف العبء عن المسافرين المصريين وغير المصريين، حيث إنه يتم إجراء تحليل الـ PCR الخاص بفيروس كورونا المستجد للمسافرين من المصريين بمبلغ 1200 جنيه، ولغير المصريين مقابل 1600 جنيه مما يكبد المسافر أعباء حال سفر الأسرة

كما وافق على مشروعي قراري رئيس الجمهورية بشأن الاتفاقين الموقعين بين   مصر  و ألمانيا   للتعاون المالي لعام 2019، وبموجبه تُمكن الحكومة الألمانية الحكومة المصرية، أو أي جهات أخرى تشترك الحكومتان في اختيارها، من الحصول من بنك التعمير الألماني على دعم مالي لمشروعي “دعم كفاءة الطاقة”، و”مبادرة دعم التعليم الفني الشامل في مصر”، أما الاتفاق الثاني فيتصل بالتعاون الفني لعام 2019، فبموجبه تُتيح الحكومة الألمانية مساهمات لدعم مشروعات: الدعم الفني لمبادرة التعليم الفني الشامل مع مصر، وبرنامج دلتا النيل لإدارة المياه، ودعم الحكومة الإلكترونية والابتكار في الإدارة العامة، فضلاً عن تعزيز “المترولوجيا” لنُظم القياس والمُعايرة لتحسين القدرة التنافسية للاقتصاد المصري.
ووافق مجلس الوزراء على تعديل مسار إقامة معرض “رمسيس وذهب الفراعنة” الذي سبق أن وافق مجلس الوزراء على إقامته في مدن: هيوستن، وسان فرانسيسكو، وبوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية، ولندن بالمملكة المتحدة، وباريس بفرنسا، بحيث تكون إقامة المعرض في متحف هيوستن للعلوم الطبيعية بولاية تكساس في الفترة من 20/11/2021 وحتى 23/5/2022، ومتحف “دي يونج” بمدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا في الفترة من 20/8/2022 وحتى 22/1/2023، وقاعة “لافيليت” بباريس في الفترة من 1/4/2023 وحتى 17/9/2023، والمتحف الأسترالي بمدينة سيدني بأستراليا في الفترة من 25/11/2023 وحتى 19/5/2024، كما تمت إحاطة مجلس الوزراء باستنزال قطعتين من قائمة القطع الأثرية المقرر عرضها بمعرض “رمسيس وذهب الفراعنة” بحيث يضم المعرض عدد 181 قطعة أثرية بقيمة تأمينية قدرها 934 مليون دولار أمريكي بدلاً من 183 قطعة أثرية بقيمة تأمينية قدرها 950 مليون دولار كما وافق   على طلب سفر إحدى القطع الأثرية للعرض في الجناح المصري بمعرض “إكسبو دبي 2020″، حيث قامت اللجنة العليا لسيناريو العرض المتحفي باختيار أحد التوابيت المكتشفة حديثاً “بدون مومياء” من مكتشفات البعثة المصرية بسقارة، لعرضها بالجناح المصري بالمعرض.