سلايدرعقارات

التنمية المحلية: خطة لتنمية قدرات العاملين بالمحليات .. و توفير فرص للتدرب الخارجي للمتميزين بالمحليا

 

أعلنت وزارة التنمية المحلية توفير فرص للتدرب الخارجي للمتميزين بالمحليات  لحوالى 110 متدرب للصين والهند وأمريكا وألمانيا وسنغافورة ..

وقال وزير التنمية المحلية اللواء محمود شعراوي أنه وجه قطاع التدريب بالوزارة ببناء خطط طموحة لتنمية قدرات العاملين بالمحليات وفقاً لأحدث البرامج التدريبية وتحديد أهم المجالات والملفات المهمة فى إطار خطط وتوجهات الحكومة ، وقال الوزير أنه مركز التدريب بسقارة يشهد تنفيذ 130 دورة تدريبيه سنوياً يستفيد منها حوالي 7 آلاف متدرب على مدار 40 أسبوع تدريبي بإجمالي 800 يوم تدريبي خلال فتره 10 شهور ، كما تم خلال الفترة الماضية تنفيذ دورة تدريبيه مكثفه لعدد 18 من نواب المحافظين عام 2018 لمدة أسبوع بإجمالي 50 ساعة وكذا تنفيذ 2 دورة تدريب مكثفه علي مدار 3 أسابيع للمرشحين لشغل الوظائف القياديه بالمحليات ، وكذا تنفيذ عدد من الدورات التدريبيه باجمالي 13 يوم تدريب لعدد 1400 متدرب من العاملين بالمراكز التكنولوجية والادارة الهندسية والتخطيط العمراني والجامعات ورؤساء المراكز والمدن والاحياء علي تطبيق منظومه الاشتراطات البنائيه الجديدة في عام 2021. تم تنظيم دورة تدريب للكوادر الأفريقية الأولي بالتعاون مع وزارة الخارجية لعدد (27) متدرب يمثلون (20) دولة لمدة (14) يوم تدريب فى إطار عضوية مصر فى منظمة المدن والحكومات المحلية الأفريقية.

وأوضح اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية  انه من أبرز البرامج التدريبية التي يقوم بها مركز تدريب سقارة أيضاً دورة إعداد المدربين TOT بمتوسط 150 متدرب سنويا (دورات اساسيه وتخصصيه) ودورة اعداد قادة المستقبل ودورة القيادات النسائية التنفيذية وحزمه من الدورات والبرامج المتكامله لتدريب القيادات المحليه من رؤساء مراكز ومدن واحياء ووحدات قرويه في كافه المجالات التي تهم المحليات والقوانين المتعلقه بها واستراتيجيه مصر 2030 واليات تحقيقها علي المستوى المحلي.

واكد اللواء محمود شعراوي  ، على الإهتمام الذى توليه الوزارة لرفع كفاءة العاملين بالإدارة المحلية عبر توفير برامج ودورات تدريبية على مدار العام بمركز التنمية المحلية للتدريب بسقارة أو فى الأكاديمية الوطنية للتدريب أو بعض المنح والدورات التدريبية بالخارج.

وشدد وزير التنمية المحلية على سعى الوزارة نحو تحسين الخدمات المقدمه للمواطن والارتقاء بمستوى القائمين عليها من عاملين ومديرين وقيادات بالمحليات في ظل مبادرات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى لبناء الانسان المصري والتحول الرقمي والإصلاح الإداري وهو دور أصيل مكلفه به الوزارة في المحليات وتقوم علي تنفيذه علي أفضل وجه مع باقي الشركاء.

وقال اللواء محمود شعراوى أن كل ذلك يصب فى تحقيق أهداف الدولة وتنفيذ توجيهات القيادة السياسية بتمكين الشباب وبناء وتأهيل صف ثاني من قيادات الإدارة المحلية لتحقيق توجهات الدولة وتنفيذ استراتيجية مصر 2030 ودعم وتمكين الشباب باعتبارهم الركيزة الأساسية في تحقيق خطة الدولة واستراتيجيتها لبناء الإنسان المصري بأسلوب علمي لتطوير الإدارة المحلية بما يحقق فى النهاية طموحات المواطنين وتحسين الخدمات المقدمة إليهم و الوصول الي رضائهم.

وأشار وزير التنمية المحلية إلى أن الوزارة قامت خلال السنوات الماضية بجهود مميزة نحو تطوير النظم المحلية في كثير من المحاور أهمها التطوير المؤسسي و بناء القدرات للعاملين بالمحليات حيث تم العمل على تطوير الهياكل الإدارية وفقاً لتوجيهات وتكليفات رئيس الجمهورية بتطوير منظومة العمل المحلي والاصلاح الاداري للوحدات المحلية بما يحقق جودة الخدمات المقدمة للمواطنين وتحسين الأداء والحفاظ على موارد الدولة ، مشيراً إلى أن الوزارة قامت بمجموعة من الإجراءات لإعادة الانضباط إلى منظومة العمل المحلى وتطوير أداء العاملين في المحليات وفي هذا الشأن تم تطوير الهيكل الاداري للوزراة ليتناسب مع المهام المكلف بها وكذلك العمل علي تطوير الهياكل الإدارية للمحافظات بالتعاون مع بعض الشركاء الدوليين على رأسهم البنك الدولي حيث تم إعداد هيكل تنظيمي لمحافظتي قنا وسوهاج للتطبيق على الحافظتين كنموذج تجريبي وسيتم تعميمه على باقي المحافظات بعد الدراسة الجيدة لآثاره الإيجابية و ذلك بعد تشكيل لجنة بمشاركة الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة لدراسة الهياكل الإدارية للمحافظات وتطويرها لتتناسب مع المهام الحالية ولكي تتضمن التوزيع المتوازن للملفات بين القيادات التنفيذية بالمحافظة واستحداث بعض الإدارات منها إدارة عامة للتنمية الاقتصادية , إدارة للمشاركة المجتمعية , إدارة لتحسين الخدمات, إضافة المركزالتكنولوجي كتقسيم إداري داخل هيكل المحافظة.

وأوضح اللواء محمود شعراوي أنه تم الاهتمام أيضاً بمحور رفع كفاءة العاملين بالإدارة المحلية بهدف خلق قيادات قادرة علي إدارة الأزمات ودفع عجلة التنمية تم التوجية بإعداد برامج تنمية القدرات وتكوين صف ثان والقيادات الجديدة بالإدارة المحلية على مستوى الوزارة والمحافظات وكذلك الإعداد وتنفيذ حقائب ودورات تدريبية لنواب المحافظين وسكرتيري العموم وسكرتيري العموم المساعدين على حوكمة الإدارة المحلية والتخطيط الاستراتيجي وتعبئة الموارد المحلية.

وأضاف شعراوى أن الوزارة تبذل قصارى جهدها لتطوير منظومة التدريب على مستوى محافظات الجمهورية من خلال مركز التنمية المحلية للتدريب بسقارة بالإضافة إلى دعم مراكز التدريب الإقليمية وبالمحافظات وتذليل كافة العقبات أمامهم وتدعيمهم بالمواد العلمية والمدربين وتقديم الاستشارات التدريبية ورفع مستوى القائمين على منظومة التدريب وبناء القدرات وإدارة الموارد البشرية بالمحافظات.

وأكد وزير التنمية المحلية أن الوزارة تقوم بالتنسيق مع الاكاديمية الوطنية للتدريب من جهه ومع المحافظات من جهه آخري وبشكل مباشر من خلال بروتوكول التعاون الموقع بين الوزارة والأكاديمية أو بروتوكولات التعاون الثلاثيه التي يتم توقيعها بين الوزارة والمحافظه والأكاديمية لتلبيه احتياجات المحافظات من التدريب (برنامج ديواني كفء) وتحقيق رؤية الوزارة في الارتقاء بالعنصر البشري بالجهاز الاداري بالمحافظات وضمان استفادة المحافظات من عمليات التدريب كما تقدم الوزارة الدعم المالي اللازم لتنفيذ العديد من الدورات التدريبية علي كافه المستويات التنظيمية .

وأضاف اللواء محمود شعراوى أن التعاون مع الأكاديمية الوطنية للتدريب يتضمن تطوير وإعادة هيكله مركز تدريب التنمية المحلية بسقارة الذراع التدريبي للوزارة, هذا التطوير سيشمل النواحي المؤسسية والمعرفية والتدريبية والتكنولوجية والمعلوماتية بالإضافة إلى تنميه علاقات المركز الدوليه والاعلاميه وتقييم وبناء قدرات العاملين به والعمل علي حسن الاستفادة من امكانياتهم وتوظيفها بالشكل الامثل وصولا لتحويله إلي أكاديمية للتنمية المحلية .